الدوخة والتعرق المفاجئ هي عبارة عن أعراض، تكون مصاحبة لحالات معينة، وتكون غالباً من ضمن مجموعة من الأعراض الأخرى التي تميّز الحالة الأساسية.[١]


أسباب الدوخة والتعرق المفاجئ

نذكر من الحالات التي يصاحبها أعراض الدوخة والتعرق المفاجئ، ما يأتي:


التعرض المستمر للحرارة

تحدث هذه الحالة من بعد عدّة أيام من التعرض لدرجات الحرارة المرتفعة، وعدم الحصول على كمية كافية من السوائل، وقد يصاحبها علامات أخرى في الحالات الشديدة؛ مثل الشحوب وتشنج العضلات، والإرهاق، والغثيان أو التقيؤ، أو الإغماء، ويمكن أن يتطور الإرهاق الحراري إلى حالة طبية طارئة في حال لم يتم علاجها.[١]

الجفاف

يتعرض الفرد للجفاف عندما تنقص كمية المياه والسوائل في جسمه، نتيجةً للتعرض للحرارة، أو أداء التمارين الرياضية الشديدة لمدة طويلة، أو بسبب وجود أمراض في الجهاز الهضمي، وغالباً يصاحب الجفاف أعراضاً أخرى، مثل الإمساك ورائحة الفم الكريهة.[٢]

نقص السكر في الدم

عند انخفاض مستويات السكر في الدم، فإنها تؤدي لحدوث مضاعفات تظهر على المدى القصير، مثل الدوخة والارتباك، وفي حالة أخرى قد تؤدي لظهور مشكلات أشدّ خطورة؛ مثل النوبات أو الغيبوبة.[٣]

فرط نشاط الغدة الدرقية

تحدث هذه الحالة عندما تفرز الغدة الدرقية كميات زائدة عن الحدّ الطبيعي من هرمون الغدة الدرقية، المهم لعمليات حيوية في الجسم؛ مثل الأيض، والهضم، وتنظيم عمل القلب، وزيادة التعرق هو أحد الأعراض المميزة لهذه الحالة، إلى جانب الدوخة التي تحدث بسبب أعراض سرعة أو عدم انتظام ضربات القلب.[٤]

هبّات الجسم الساخنة

وهي عبارة عن حالة من الشعور المفاجئ والحادّ بالسخونة على الوجه، والجزء العلوي من الجسم، تحدث بشكل خاصّ للنساء في سنّ انقطاع الدورة الشهرية، بسبب انخفاض هرمون الإستروجين، فإلى جانب التعرق والدّوار، يمكن أن يصاحب الهبات الساخنة تسارع في ضربات القلب، أو الصداع، أو الغثيان، أو الشعور بالقلق والاختناق، أو القشعريرة أو ضعف عام في الجسم.[٥]


نوبات واضطرابات الهلع

بحيث يعاني الأشخاص المصابون باضطراب الهلع من حدوث نوبات هلع بشكلٍ فجائيّ ومتكرر، وتكون مصحوبة بالخوف الشديد، ويشعر الفرد حينها بأنه غير قادر على التنفس، أو كأنه يمرّ بنوبة قلبية، ويصاحب الحالة أعراض مثل التعرق والدوخة، وفقدان السيطرة، وألم في الصدر، والوخز أو التنميل، وسرعة ضربات القلب، والغثيان.[٦]

الإصابة بنوبة القلبية

في حال لم يكن الشخص مصاباً بالحّمى، ولم يكن في حالة من الإجهاد الشديد، ولم يتواجد في بيئة حارة، فقد يكون التعرق الشديد مع الدوخة أعراضاً للإصابة بنوبة قلبية، خاصةً في حال تواجدت أعراض أخرى أيضاً؛ مثل ضيق التنفس، أو ألم الصدر، أو الغثيان.[٧]

الإصابة بسكتة دماغية صغيرة

عندما ينقطع إمداد الدم عن جزء من الدماغ، نتيجة جلطة دموية، فقد تحدث سكتة دماغية صغيرة، ويتمّ تمييزها من خلال أعراضٍ أخرى؛ مثل فقدان القدرة على تحريك جانب واحد من الجسم، والارتباك، والضعف، والخمول.[١]

أسباب أخرى محتملة

قد يكون كلّ من التعرق والدوخة علامات ترتبط بالإصابة بحالات أخرى من بين أعراضٍ أخرى كثيرة، ومن هذه الحالات ما يأتي:[٨]

  • عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم.
  • دوار الحركة (داء السفر).
  • عدم انتظام ضربات القلب، بسبب ضيق التنفس أو ألم في الصدر.
  • حالة فرط تهوية؛ أي التنفس بسرعة، خاصةً في حالات التوتر أو القلق.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • الإصابة بداء كثرة الوحيدات في الدم، التي تنتج عن عدوى فيروسية.
  • تعاطي المخدرات، أو الحصول على جرعة زائدة منها.
  • وجود مشاكل متعلقة بانتظام ضربات القلب؛ مثل تسارع نبضات القلب فوق البطنية، أو الرجفان الأذيني.
  • الإصابة بمرض منيير (Meniere's disease)، وهو حالة مزمنة في الأذن الداخلية.


هل يرتبط حدوث الدوخة والتعرق المفاجئ بالإصابة بكوفيد -19؟

نعم، من الممكن أن ترتبط الإصابة بكوفيد-19، بحدوث الدوخة والتعرق بشكلٍ مفاجئ، والغثيان والتقيؤ، واضطرابات في الرؤية كذلك.[٩]


نصائح يمكن فعلها عند حدوث الدوخة والتعرق المفاجئ

يكون علاج هذه الأعراض بناءً على ما تسبّب بها، فيتمّ علاج السبب الأساسي، حيث ينصح بالآتي:[٢][١]

  • في حالة الجفاف: يجب علاجه بتعويض السوائل المفقودة.
  • في حالة الإنهاك الحراري: يجب على الشخص التوقف عن ممارسة النشاط، والانتقال إلى بيئة أكثر برودة، وترطيب جسمه وإمداده بالسوائل الكافية، مثل الماء أو المشروبات الرياضية.
  • في الحالات الأخرى من الدوخة والتعرق: والتي تحدث مع أعراض أخرى؛ مثل ألم الصدر، أو صعوبة التنفس، أو الصداع الشديد، تستلزم الذهاب إلى الطوارئ.



من أجل الوقاية من ظهور أعراض الدوخة والتعرق المفاجئ، ينصح باتباع نظام حياة صحي؛ مثل تناول الأطعمة الصحية، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، مع ضرورة فهم الأعراض والعلامات التي تظهر لديك، والتثقف حولها، لمعرفة كيفية التعامل معها.




متى يجب زيارة الطبيب؟

يجب زيارة الطبيب في حال حدوث التعرق والدوخة لسبب غير واضح، أو تأثيرهم على ممارسة الأنشطة اليومية، كما يجب زيارة الطبيب للفحص في حال ظهور الأعراض التالية:[٤]

  • صعوبة التنفس.
  • ألم في الصدر.
  • سرعة أو عدم انتظام ضربات القلب.
  • ضعف أو تنميل، خاصة في الوجه والأطراف.
  • تغييرات في الرؤية أو السمع.
  • التقيؤ المستمر.
  • الارتباك.
  • التعرض للإغماء.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Dizziness, Excessive Sweating And Feeling Faint"، medicinenet.com، اطّلع عليه بتاريخ 20/12/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Feeling Faint And Hot Flashes", medicinenet.com, Retrieved 20/12/2021. Edited.
  3. "10 Warning Signs of Low Blood Sugar", .everydayhealth.com, Retrieved 20/12/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "What Can Cause Dizziness and Sweating?", .healthline.com, Retrieved 20/12/2021. Edited.
  5. "Hot Flashes", breastcancer.org, Retrieved 20/12/2021. Edited.
  6. "Anxiety Disorders and Panic Attacks", uhs.umich.edu, Retrieved 20/12/2021. Edited.
  7. profusely when you don,symptom of a heart attack. "Am I Having a Heart Attack? Symptoms of Heart Disease", onhealth.com, Retrieved 20/12/2021. Edited.
  8. [https://symptomchecker.webmd.com/multiple-symptoms?symptoms=dizziness|excessive-sweating|feeling-faint&symptomids=81|228|99&locations=66|66|66 "Dizziness, Excessive sweating and Feeling faint"], symptomchecker.webmd.com, Retrieved 20/12/2021. Edited.
  9. "COVID AND DIZZINESS – WHAT IS THE RELATIONSHIP?", seniorsbluebook.com, Retrieved 20/12/2021. Edited.