غالبًا ما يُعتبر التقيُّؤ ردّة فعلٍ دفاعيّة من الجسم تجاه تعرّضه لمادّة سامّة أو ضارّة، أو نتيجةً للإصابةِ بحالةٍ صحيّةٍ أخرى؛ سواءَ كانت جسديّةً أو نفسيّة، ويختلف شكل القيء ولونُه من حالةٍ لأخرى، وفي هذا المقال سنتحدّث عن أسباب القيء الأصفر المُر، وما هي طُرق علاجه.[١]

أسباب القيء الأصفر المر

قد يظهر القيء باللّون الأصفر أو الأخضر ​​نتيجةً لاحتوائِه على مادّةٍ صفراء تتواجد طبيعيًا في الجسم تسمّى بالحمض الصّفراوي (bile)، يتمُّ إفرازها من الكبد وتخزينها في المرارة، وهي مادّةُ العصارة الصفراوية الّتي لها دورٌ في هضم المواد الدهنيّة، ويُمكن ظهورها في القيء إذا ما كان الشخص يُعاني من حالة صحيّةٍ بسيطة ينجم عنها التقيُّؤ عندما تكون المعدة فارغة، كما أنّها لا تستدعي القلق دائماً، وفيما يلي توضيحٌ لأسباب القيء الأصفر المُر.[٢]


المعدة الفارغة

قد يتقيأ الشّخص مادة العصارة الصفراويّة عندما تكون معدته فارغة، بحيث لا تحتوي على شيءٍ آخر وبالتّالي يظهر التقيؤ الأصفر المر.[٣]


الحساسيّة أو التسمّم بسبب الطعام

قد يؤدي تناول الفرد لأطعمةٍ يتحسّس منها إلى حدوث ردّة فعلٍ من قبل الجسم، وظهور بعض الأعراض، مثل: الحكّة في الفم وصعوبة في البلع والتنفس، كما يُمكن أن يصاب الفرد بالإسهال وآلام البطن والغثيان، والتقيؤ الشديد الذي يحتوي على العصارة الصفراوية، ومن الأغذية الشّائعة الّتي قد تسبب حساسيّةً لدى الأفراد، القمح، والحليب، والبيض، والفول السوداني، والمحار، والأسماك.[٤][٣]


شرب الكحول

قد يتسبُّب شُرب كمياتٍ كبيرةٍ من الكحول خلال فترة قصيرة من الزمن إلى حدوث حالة تنتج من عدم تحمّل الجسم لذلك، وإلى الإصابة بالغثيان نتيحة حدوث تهيُّجٍ أو التهابٍ في بطانة المعدة، ونتيجةً لذلك، ستفرز المعدة كميّات زائدةٍ من السَّوائل والعصارة الصفراوية، الأمر الّذي سيسبب الإصابة بآلام في المعدة، أوالغثيان، لذلك سيحاول الجسم التخلّص من السُّموم عن طريق التقيُّؤ بشدّة، وقد يحتوي القيء على العُصارة الصفراويّة أيضًا.[٣][٥]


ارتجاع المرارة

يتمثل ارتجاع المرارة بارتجاع العصارة الصفراوية، حيث يرتدّ هذا السائل الذي تمّ إنتاجه في الكبد نحو المعدة، وفي بعض الحالات، قد يرتدّ نحو المريء أيضاً، ومن علامات وأعراض ارتجاع العُصارة الصّفراوية ما يلي:[٦][٧]

  • الغثيان.
  • فقدانٌ الوزن غير المبرر.
  • ظهور القيء بلون سائل أصفر مُخضر.
  • وجود ألم - قد يكون شديداً- في الجزء العلوي من البطن.
  • حرقة متكررة في المعدة، تصل إلى الصدر وأحيانًا إلى الحلق، والشعور بطعم حامض في الفم.
  • سعال أو بحة في الصوت في بعض الأحيان.


الانسداد المعوي

قد لا يتّضحُ للفرد بأن السّبب الكامن وراء التقيؤ الأصفر هو المعاناة من انسداد الأمعاء، إلّا أن الإصابة بالانسدادات المعويّة تعدّ من الأسباب الشائعة لإصابة الفرد بتقيُّؤ العصارة الصفراوية؛ وذلك لأنّ انسداد الأمعاء يؤدي إلى منع مرور الطّعام، ممّا يسبب ظهور العديد من الأعراض، ومن أبرزها ما يأتي:[٨][٧]

  • تقيُّؤ العصارة الصفراوية.
  • تقلّصات وآلام شديدة في البطن.
  • ظهور أصواتٌ عالية من البطن.
  • الشّعور بالامتلاء أو وجود الانتفاخ في البطن.
  • الشّعور بوجود الغازات، دون القدرة على إخراجها.
  • الإصابة بالإمساك وعدم القدرة على الإخراج.


أسباب أخرى لاستفراغ المادة الصفراوية

يوجد العديد من الأسباب الأخرى التي تؤدي لتقيُّؤ المادة الصفراويّة، ومنها:[٩]

  • زيادة الوزن أو السّمنة الّتي قد تؤدي لزيادة الضغط على البطن.
  • التدخين، والتدخين السلبي.
  • استخدام بعض الأدوية، كمضّادات الهيستامين، ومسكّنات الألم، والمهدّئات، ومضادات الاكتئاب، وبعض أدوية الرّبو.
  • الإصابة بحالات عصبية معيّنة، مثل الشلّل الدماغي.


علاج استفراغ المادة الصفراوية

العلاج بحسب الحالة

عادةّ ما يكون علاج القيء الأصفر تبعًا لسبب الكامن وراءه، وذلك على النَّحو الآتي:[٧]

  • الحالات البسيطة: قد يكون العلاج بالرّاحة وترطيب الجسم لتعويض نقص الماء والأملاح والمعادن كافيًا لتخفيف الأعراض.
  • التّسمُّم الغذائي أو الإفراط في شرب الكحول: يجب إعطاء السّوائل بالوريد في المستشفى، وقد يكون ذلك علاجًا كافيًا للأعراض، ولمنع حدوث المزيد من المضاعفات.
  • الانسدادات المعوية: قد يلجأ للخيارات الجراحية، حيث يتمُّ إزالة جزءًا من الأمعاء أو من مصدر الانسداد.
  • ارتجاع العصارة الصفراوية: قد يصف الطبيب الأدوية التي تساعد على السيطرة على الارتجاع، وإن لم تكن الأدوية فعّالة، حينها قد يوصي الطبيب بالخيارات الجراحية؛ مثل جراحة المجازة المعدية.


نصائح منزلية

يمكن تجربة العلاجات المنزليّة في محاولةٍ لعلاج القيء الأصفر، حيث نذكر منها:[٩]

  • احرص على تناول عدة وجباتٍ صغيرة خلال اليوم، بدلاً من 3 وجبات كبيرة.
  • اشرب كميّات كافية من الماء.
  • ارفع رأسك ما يقارب 10 إلى 20 سم عند الاستلقاء، لمنع ارتداد الطعام من المعدة إلى الفم.
  • احرص على المحافظة على وزن مثالي.
  • استشر الطبيب قبل تناول أيِّ دواء.
  • حاول المحافظة على الاسترخاء، وتجنُّب العصبيّة.
  • تناول الوجبات المسائية قبل النوم بساعتين أو ثلاث ساعات على الأقل.
  • تجنب شرب الكحول والتدخين.


دواعي زيارة الطبيب

يجب العودة للطبيب في الحالات الآتية:[١٠]

  • المعاناة من أعراض الارتجاع بالإضافة إلى التقيؤ.
  • استمرار التقيؤ.
  • الشّعور بألمٍ شديدٍ في البطن.
  • فقدان الوزن دون مبرر.
  • صعوبةٌ في التنفس.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • تقيُّؤ مادةٍ حمراء أو شبيه بالقهوة المطحونة.


المراجع

  1. "Adventures in Vomiting", webmd.com, Retrieved 19/8/2021. Edited.
  2. "Green, Yellow, Brown, and More: What Does the Color of My Vomit Mean?", healthline.com, Retrieved 19/8/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Vomiting Bile", fastmed.com, Retrieved 19/8/2021. Edited.
  4. "Eight Common Food Allergies: Symptoms and Treatment", medicinenet.com, Retrieved 19/8/2021. Edited.
  5. "Hangover Vomiting Bile: What To Eat To Stop It", alcorehab.org, Retrieved 19/8/2021. Edited.
  6. "Blocked Intestine", cedars-sinai.org, Retrieved 19/8/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت "Why am I vomiting green or yellow bile?", medicalnewstoday.com, Retrieved 19/8/2021. Edited.
  8. "Blocked Intestine", cedars-sinai.org, Retrieved 19/8/2021. Edited.
  9. ^ أ ب "What to Know About Yellow Bile", webmd.com, Retrieved 19/8/2021. Edited.
  10. "What You Need to Know About Throwing Up Bile", healthline.com, Retrieved 19/8/2021. Edited.