صداع التوتر أحد أكثر أنواع الصداع شيوعًا عند البالغين، وعادة ما يصيب النساء بشكل أكثر بمقدار الضعف من الرجال،[١] يصيب صداع التوتر عادة الفرد خلال قيامه بأعماله اليومية، ولا يسبب هذا الصداع الغثيان أو الاستفراغ، ومن أعراض صداع التوتر نذكر الآتي:[٢]

  • يبدأ المصاب بالشعور بالألم ببطء وليس على شكل هجمات حادة من الصداع.
  • يصيب الصداع عادةً الجانبين من الرأس.
  • يشعر المريض بالألم وكأنه رباط يحيط بالرأس.
  • يتضمن الألم عضلات الرقبة وأسفل الرأس.
  • تتراوح شدة الألم ما بين خفيفة إلى متوسطة في العادة.


أسباب صداع التوتر

يحدث صداع التوتر بسبب انقباض العضلات وشدها في الرقبة وأسفل الرأس، وقد تسبب الوظائف اليومية مثل: الثبات في وضعية معينة للرأس لفترة زمنية طويلة، مثل استخدام الحاسوب، أو المجهر، وغيرها هذا الشد في العضلات، ويمكن أن يحدث شد العضلات كذلك لأسباب أخرى، مثل: القلق، والاكتئاب، بالإضافة إلى العديد من الأسباب الأخرىل، نذكر منها ما يأتي:[٣]

  • النوم في غرفة باردة، أو ذو درجة حرارة منخفضة.
  • النوم في وضعية غير مريحة، تزيد الضغط على الرقبة.
  • التعرض لضغط نفسي أو جسدي.
  • تناول المشروبات الكحولية.
  • الإفراط في تناول الكافيين، أو أعراض انسحابية للتوقف عن شربه.
  • التهاب الجيوب الأنفية، أو الإصابة بالبرد، أو الإنفلونزا.
  • الإصابة ببعض مشاكل الفم والأسنان، مثل: صرير الأسنان.
  • ضغط العيون.
  • الإفراط في التدخين.
  • الإرهاق، أو التعب المفرط.


أنواع صداع التوتر

يمكن تصنيف صداع التوتر، بناءً على أعراضه وفترة الإصابة إلى نوعان، هما:[٤]

  • صداع التوتر العرضي: إذ يحدث هذا النوع من الصداع عرضيًا، أي أنه لا يستمر لفترات زمنية طويلة، وقد يشعر المريض بالصداع لفترة تمتد ما بين نصف ساعة إلى أسبوع، ويمكن اعتبار الصداع عرضيًا في حال تكرر لأقل من 15 يومًا في الشهر، وإذا تكررت الإصابة بالصداع 15 يومًا في الشهر لمدة 3 شهور فيعتبر هذا النوع من الصداع، صداعًا عرضيًا متكررًا.
  • صداع التوتر المزمن: ويتكرر هذا النوع من الصداع لفترة أطول من الصداع العرضي، فقد يصاب به المريض من مدة تمدد من ساعات إلى أسابيع، وإذا تكرر الصداع لأكثر من 15 يومًا في الشهر ولأكثر من 3 شهور، فيمكن اعتبار الصداع، صداعًا توتريًا مزمنًا.


علاج صداع التوتر

يمكن السيطرة على صداع التوتر بعدة طرق تتضمن الأدوية والمسكنات، وأيضًا الطب البديل أو العلاجات المنزلية، ومن هذه الطرق:[٥]


نصائح عملية

توجد عدة علاجات متوفرة في المنزل يمكن للمريض استخدامها في تسكير ألم صداع التوتر، ومنها:[٥]

  • استخدام الكمادات الباردة أو الدافئة: أو الضاغطات الباردة والساخنة، أو أكياس الثلج.
  • تناول الطعام، وشرب كميات كافية من الماء: حيث أن الجفاف والجوع قد يؤديان إلى الصداع، وينصح بشرب المشروبات التي لا تحتوي على الكافيين لترطيب الجسم.
  • تناول بذور الكتان: حيث تحتوي هذه البذور على أحماض أوميغا 3 التي تحمل خصائص مضادة للالتهاب قد تساعد على تخفيف الصداع.
  • استنشاق رائحة زيت النعنع أو زيت اللافندر: إذ يساعد ذلك في الاسترخاء وعلاج الصداع، ويجب تجنب تناول زيت اللافندر عن طريق الفم.
  • تدليك فروة الرأس: وينصح بتدليك أسفل ظهر الرأس، وجانبي الرأس كذلك، إذ يساعد التدليك على تخفيف الصداع، كما أنه طريقة سهلة نسبيًا.
  • تدليك الجسم كاملًا: ويساعد ذلك على تخفيف الصداع.
  • ممارسة التمارين الرياضية: حيث تساعد التمارين الرياضية بمختلف أنوعها على تخفيف الصداع والتقليل من تكراره.
  • التعامل مع الضغط العاطفي: وذلك عبر تعلم تقنيات الاسترخاء، والسيطرة على التوتر.


علاجات دوائية

توجد عدة خيارات دوائية يمكن للمريض اللجوء إليها بعد استشارة الطبيب أو الصيدلي، ويهدف العلاج بهذه الأدوية إلى تخفيف الألم والوقاية من تكرار الصداع، ومن هذه الأدوية نذكر: [١][٦]


التصنيف
المادة العلاجية 
الاسم التجاري 
نصائح وتحذيرات
مسكنات ألم لا تحتاج إلى وصفة طبية
باراسيتامول (Paracetamol)
إيبوبروفين (Ibuprofen)
بانادول أو تايلينول (Tylenol)
أدفيل (Advil)
قد يؤدي الاستخدام المزمن والمتكرر لهذه المسكنات إلى انعدام فعاليتها، وتكرر الإصابة بصداع التوتر.
مسكنات ألم توصف بوصفة طبية
إندوميثاسين (Indomethacin)
نابروكسين (Naproxen)
إندوسين (Indocin)
نابروسين (Naprosyn)
يلجأ الطبيب لوصف هذه المسكنات في حال عدم فعالية المسكنات التي تصرف بدون وصفة طبية.
مضادات الاكتئاب
أمتريبتلين (amitriptyline)
فينلافكسين (venlafaxine)
فلوكستين (fluoxetine)
إيلافيل (Elavil)
إيفكسور (Effexor)
بروزاك (Prozac)
تصرف هذه الأدوية عدة للوقاية من الصداع المتكرر المزمن، والتخفيف من شدته
مرخيات العضلات
سيكلوبينزابرين (Cyclobenzaprine)
ميثوكاربامول (Methocarbamol)
فيكساميد (Fexmid)
روباكسين (Robaxin)
تساعد مرخيات العضل في الوقاية من تكرار الصداع
مضادات التشنجات
توبيميرات (topiramate)
توباماكس (Topamax)
تساعد على الوقاية من ارتفاع شدة وتكرار الصداع


متى تجب مراجعة الطبيب؟

عادةً الإصابة بصداع عارض لا تستدعي مراجعة الطبيب، ولكن تجب مراجعة الطبيب في حال أصبح الصداع متكرراً، وتجب مراجعة الطبيب بأسرع وقتٍ ممكن في الحالات التالية:[٧]

  • الشعور بصداع مفاجئ، لم يشعر به الفرد من قبل، ومختلف عن الصداع الذي يشعر به المصاب عادةً.
  • صداع مصحوب بتشنج شديد في الرقبة، أو غثيان، أو استفراغ.
  • الإصابة بالصداع بعد حادث أو إصابة في الرأس.
  • وجود أعراض أخرى، مثل: الإرهاق، والخدران، وصعوبة الكلام، والارتباك.


هل يشكل صداع التوتر خطرًا على الصحة؟

عادةً لا يشكل الصداع التوتري بنوعية العارض والمزمن أي خطر على صحة الإنسان، كما أنّه لا يشكل تهديدًا صحيًا للمصاب على الرغم من أنّه مزعج، وفي بعض الحالات قد يكون صداع التوتر إشارةً إلى حالة مرضية أخرى مسببة للصداع، مثل: مشاكل الغدة الدرقية، والصداع النفسي المزمن، والأورام، وينصح الأفراد الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا بمراجعة الطبيب عند الإصابة بصداع غير معتاد.[٨]


ما الفرق بين صداع التوتر والصداع النصفي؟

الصداع النصفي والمعروف بالشقيقة (بالإنجليزية: Migraine)، هو نوع من الصداع يصيب المريض على شكل هجمات شديدة، وقد يخلط البعض بين الصداع النصفي وصداع التوتر إلى أنه توجد عدة فروقات بينهما، نذكر منها ما يأتي: [٨]

  • يكون صداع الشقيقة أكثر حدة، وأشد ألمًا، ويمكن وصفه بأنه ألم نابض في الرأس.
  • تصيب أعراض صداع الشقيقة عادةً أحد جانبي الرأس بعكس صداع التوتر الذي يحيط بالرأس كامله.
  • يزداد ألم الشقيقة سوءًا بوجود محفزات حسية، مثل: الأضواء الساطعة أو الأصوات العالية.
  • يرتبط صداع الشقيقة بأعراض أخرى، مثل الغثيان والاستفراغ.


المراجع

  1. ^ أ ب "Tension Headaches", webmd, Retrieved 23/5/2021. Edited.
  2. "Tension Headaches", hopkinsmedicine, Retrieved 23/5/2021. Edited.
  3. "Tension headache", medlineplus, Retrieved 23/5/2021. Edited.
  4. "Tension headache", mayoclinic, Retrieved 23/5/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Tension headache definition and facts", medicinenet, Retrieved 23/5/2021. Edited.
  6. "Tension headache", mayoclinic, Retrieved 23/5/2021. Edited.
  7. "Tension-type headaches", nhs, Retrieved 23/5/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "Tension-Type Headaches", cleveland clinic, Retrieved 23/5/2021. Edited.