تعدّ عملية الولادة القيصرية (Cesarean delivery) تدخّلاً جراحيًا يتضمّن إحداث شقوقٍ في بطن وجدار الرحم لإخراج الجنين،[١] وكأيّ عمليةٍ جراحية أخرى تتسبب هذه العملية بمجموعة من الآثار الجانبية من أبرزها الصداع،[٢] فما هي أسباب الصداع ما بعد الولادة القيصرية؟ وكيف يمكن علاجه لضمان راحة الأم؟


ما أسباب الصداع بعد الولادة القيصرية؟

تشعر المرأة بالصّداع بعد خضوعها لعملية الولادة القيصرية لإحدى الأسباب التالية:


تخدير النخاع الشوكي

يعدّ حقن المخدّر في منطقة أسفل الظهر عند الحامل من أكثر الأسباب شيوعًا لصداع ما بعد الولادة القيصرية، إذ يتمّ التخدير بإدخال إبرةٍ رفيعةٍ في منطقة الظّهر بدايةً ثم يتمّ وصل هذه الإبرة بالأنبوب الذي يُفرِغ المخدّر في الجسم، وخلال هذه العملية فهنالك احتمالٌ ضئيل بأن تتسبب الإبرة في إحداث ثقبٍ في الغشاء المحيط بالنخاع الشوكي، ونتيجة هذا الثقب يتسرّب قليلٌ من سائل النخاع الشوكي، بما يؤثر على ضغط الغشاء المحيط به، وهذا التغيّر في الضّغط يولّد صداع الرأس.[٣]




يتمّ علاج هذا النوع من الصّداع باستخدام مسكّنات الألم وأخذ قسطٍ وافرٍ من الراحة، وفي حالاتٍ معينة ستحتاج الأم إلى تدخّلٍ جراحي آخر لترقيع الثقب النّاتج، وذلك بحقن كميةٍ قليلة معينة من دم الأم في موضع الثقب.




نقص الحديد

قد يسبب نقص الحديد صداعًا متكررًا للمرأة بعد الولادة القيصرية، وينتج هذا النقص إمّا بسبب النزيف خلال الولادة أو بسبب عمليات الولادة المتكررة، وقد يدوم نقص الحديد لفترةٍ تتراوح بين 6-12 شهرًا.[٤]




يمكن علاج هذه المشكلة بتناول الأطعمة الغنيّة بالحديد، إلى جانب استخدام مكمّلات الحديد الغذائية.




الهرمونات

يرتبط الصّداع عند النساء عادًة بتغيّر مستوى الهرمونات في الجسم؛ فتشكو العديد من النساء من الصّداع قبل موعد بدء الدورة الشّهرية، وهو الوقت الذي يكون فيه هرمون الإستروجين في أدنى مستوى له، كما يتدنّى مستوى هذا الهرمون بعد الولادة مسببًا الصداع.[٥]




لعلاج هذا الصّداع يمكن استخدام مسكّنات الألم الآمنة للمرضع، كما وُجِد أنّ الرّضاعة الطّبيعية لها دورٌ في التّخفيف من آلام الصّداع.




تسمم الحمل ما بعد الولادة

هي حالةٌ نادرة الحدوث تنشأ عندما يكون ضغط الدم مرتفعًا جدًا، ويُرافِقه وجود نسبةٍ مرتفعة من البروتين في البول، إلى جانب الشّعور بالصّداع الشّديد بعد الولادة، وتختلف هذه الحالة عن تسمّم الحمل بموعد حودثها؛ بحيث ينشأ تسمم الحمل خلال 48 ساعة من الولادة، بينما ينشأ تسمّم الحمل ما بعد الولادة خلال فترة 6 أسابيع بعد الولادة.[٦]




لعلاج هذه الحالة يصف الطبيب أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم ومسكّنات الألم المناسبة.




القلق وكثرة التفكير

الأمر الذي يسبب إجهاد العضلات، بما فيها عضلات الرّقبة والرأس بالتالي التسبب بالصّداع.[٧]




للتخلص من هذه الحالة يجب الاسترخاء والابتعاد عن جميع مسببات القلق.




عادات الحياة غير الصّحية

كالتّعب وقلة النوم وسوء التغذية وقلّة شرب الماء، فهي من أهمّ محفّزات الإصابة بالصّداع.[٧]




يجب أن تحرص المرأة على النوم لفتراتٍ كافية والابتعاد عن الإجهاد الجسدي والنفسي، وتناول الوجبات المفيدة بكمياتٍ كافية، بالإضافة إلى شرب مقدارٍ كافٍ من الماء يوميًا.




الرضاعة الطبيعية

قد يسبب إفراز الأكسيتوسين (Oxytocin)‏ خلال فترة الرّضاعة الطّبيعية الصّداع للأم المُرضِع.[٧]


المسكنات الآمنة بعد الولادة

تعتبر المسكنات التي لا تحتاج لوصفة طبية كافية لتسكين صداع ما بعد الولادة القيصرية، لكن على المرأة استشارة الطبيب أو الصيدلاني حول اختيار المسكّنات الآمنة للمرأة المرُضع بعد الولادة، والتي تشتمل على ما يلي:[٧]

  • باراسيتامول (Paracetamol) مثل البنادول (Panadol).
  • الأيبوبروفين (Ibuprofen) مثل الأدفيل (Advil).
  • النابروكسين (Naproxen).
  • الأسبرين (Aspirin).


دواعي مراجعة الطبيب

هنالك حالاتٌ معينة يجب مراجعة الطبيب فيها، لأنها قد تنشأ عن وجود مشاكل وأمراض أخرى، ومثل هذه الحالات:[٨]

  • النزيف الشديد.
  • الشعور بالخدران.
  • الصداع الشديد المفاجئ مترافقًا مع الغثيان والتقيؤ.
  • تسارع نبضات القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.

 

ممارسات منزلية لعلاج صداع ما بعد الولادة القيصرية

للتخفيف من ألم الصّداع ما بعد الولادة القيصرية في المنزل، يُنصَح بما يلي:[٧]

  • الحصول على قسط كافي من الراحة والنوم والاستلقاء قدر الإمكان.
  • المحافظة على رطوبة الجسم بشرب كميات كافية من الماء.
  • المحافظة على مستوى سكر الدم، وذلك بتناول الوجبات الغذائية الكافية، والصّحية.
  • الاسترخاء وممارسة التأمل واليوغا وغيرها من الأمور لإرخاء عضلات الجسم.
  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة والمناسبة بانتظام.


نصائح للتخفيف من آلام بعد الولادة القيصرية

في فترة التّعافي ما بعد الولادة القيصرية، يعدّ الشعور بالتعب والألم أمرًا متوقعًا، وللتخفيف من ذلك وتسريع فترة التعافي يُنصَح بالابتعاد عما يلي:[١][٩]

  • حمل الأشياء الثقيلة، تجنّبًا للضغط على منطقة جرح الولادة.
  • ممارسة العلاقة الزوجية لفترة 6 أسابيع، وذلك حتى لا تتعرّض منطقة الجرح للالتهابات.
  • ممارسة أيّ نشاطٍ شاقّ أو قيادة السيارة، وذلك إلى حين الشّعور بالراحة وعدم الشّعور بالألم عند تحريك القدمين للسيطرة على الفرامل، الأمر الذي قد يستغرق 6 أسابيع أيضًا.
  • تدليك منطقة إجراء العملية قبل تعافي الجروح.
  • محفّزات الضّغط النفسي.
  • ارتداء الملابس الضّيقة، إلى حين التئام الجرح بشكلٍ كامل.


متى يزول الصّداع بعد الولادة القيصرية؟

يزول الصّداع بعد الولادة القيصرية بعد مرور 6 أسابيع على الولادة.[١٠]


هل الصّداع بعد الولادة القيصرية خطير؟

لا. يعدّ الصداع بعد الولادة القيصرية أمرٌ شائعٌ للغاية، والذي يزول من تلقاء نفسه، إلى جانب اتباع تدابير الرّعاية المنزلية المذكورة سابقًا.[١١]

المراجع

  1. ^ أ ب "c-section", mayoclinic, Retrieved 16/10/2021. Edited.
  2. "Cesarean Sections (C-Sections)", kidshealth, Retrieved 16/10/2021. Edited.
  3. "Headache After C-Section", hellomotherhood, Retrieved 16/10/2021. Edited.
  4. "What You Should Know About Postpartum Iron Deficiency", healthgrades, Retrieved 24/10/2021. Edited.
  5. "New Moms with Migraine: Understanding Postpartum Headache", americanmigrainefoundation, Retrieved 16/10/2021. Edited.
  6. "Postpartum preeclampsia", mayoclinic, Retrieved 24/10/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج "Understanding Postpartum Headache", verywellfamily, Retrieved 16/10/2021. Edited.
  8. "What to Know About Postpartum Headaches", webmd, Retrieved 16/10/2021. Edited.
  9. "Recovering at home after a c-section", tommys, Retrieved 24/10/2021. Edited.
  10. "What Causes Postpartum Headaches and How Are They Treated?", www.healthline.com, Retrieved 30/10/2021. Edited.
  11. "Headache After C-Section", www.healthline.com, Retrieved 30/10/2021. Edited.