يختلف ما يواجهه كلّ طفلٍ عن الآخر فيما يتعلّق بالتّسنين،[١] ومن أحد الأمور المُنتشرة بين الأمهات أن التسنين يسبب رائحة كريهة في فم الطفل، فما صحّة ذلك؟[٢]

هل يسبب التسنين رائحة بفم الرضيع؟

لا. يبدأ بعض الأطفال بالتسنين قبل بلوغهم 4 أشهر، والبعض الآخر بعد 12 شهرًا، وهذا التّسنين لا يسبب رائحةً كريهة في فم الطفل، فلا دليل على وجود علاقةٍ بين التسنين ورائحة فم الطفل، بينما تتمثّل علامات التسنين الشّائعة بما يلي:[١]

  • ألمٌ واحمرارٌ في لثّة الطفل، من مكان بزوغ الأسنان.
  • انتفاخ الخد.
  • فرك الطفل لأذنيه.
  • خروج سوائل ولعاب من فم الطفل أكثر من المعتاد.
  • يبدأ الطفل بقضم، ومضغ الأشياء.
  • انزعاج الطفل، وعدم ارتياحه.


أسباب شائعة لرائحة فم الرضيع

توجد العديد من الأسباب التي قد تسبب إصابة الأطفال برائحة الفم الكريهة، وتتضمن هذه الأسباب ما يلي:

  • كثرة تناول الطعام: قد لا يتمكن الأطفال من معرفة ما إذا كانوا قد أكلوا أكثر من اللازم، ولكن في حالة تناول الطعام بكثرة تقوم معدة الطفل الصّغيرة بإعادة الحليب أو الطعام إلى المريء مما يسبب رائحة الفم الكريهة.[٢]
  • السكر: يسبب النظام الغذائي الغنيّ بالسّكر رائحة الفم الكريهة، لأن البكتيريا المُتراكمة في الفم تتغذّى على السكر، مما ينتج عنه رائحة الفم الكريهة.[٣]
  • البكتيريا: عندما يضع الطفل الألعاب في فمه، يقوم بتغطيتها بالبكتيريا، مما يساهم بانبعاث رائحة كريهة من الألعاب، وبعد ذلك يقوم الطفل بإدخال نفس اللعبة في فمه، فتعود الرائحة التي تسببها البكتيريا أيضًا إلى فم الطفل.[٣]
  • حالة مَرَضية: تسبب الحساسية أو التهاب الجيوب الأنفية أو التهاب اللوزتين عند الطفل بانسداد الأنف، مما يساهم بظهور رائحة الفم الكريهة.[٣]
  • سوء نظافة الفم: إذا لم يتمّ تنظيف أسنان الطفل بالفرشاة وخيط الأسنان بانتظام، فقد ينتج عن ذلك رائحة الفم الكريهة، لأنه لم يتمّ التخلّص من البلاك، إلى جانب ضرورة تنظيف اللسان لاحتوائه على البكتيريا المسببة لرائحة الفم الكريهة.[٣]
  • تناول أطعمة معينة: إذا كان الطفل يتناول أطعمةً ذات رائحة قوية، مثل الثوم أو البصل أو بهارات معينة، فقد يؤثر ذلك في رائحة فمه.[٣]
  • الأدوية: تؤدي طريقة تفكيك بعض الأدوية وإطلاق بعض المواد الكيميائية في الجسم إلى ظهور رائحة الفم الكريهة.[٣]
  • تسوس الأسنان: إذا لم يتم ممارسة العناية الصّحيحة بالفم، فقد يُصاب الطفل بالتّسوس مما يؤدي إلى انبعاث رائحةٍ كريهة من الفم.[٤]


كيفية التخلص من رائحة فم الرضيع؟

يمكن مساعدة الطفل على التخلّص من رائحة الفم الكريهة عن طريق تطوير روتين للعناية بالفم، ويتضمّن هذا الروتين النقاط التالية:[٤]

  • غسل أيدي الطفل وألعابه واللهايات بشكل متكرر.
  • إطعام الطفل نظام غذائي قليل النشا والسكر.
  • مسح أو تنظيف أسنان ولثة الطفل برفق باستخدام فرشاة أسنان ذات شعيراتٍ ناعمة، بالأخصّ بعد الرضاعة وقبل النوم.
  • مراجعة طبيب الأسنان أو أخصائي صحة الأسنان بمجرد ظهور السن الأول للطفل، ومن ثم بشكل دوري.


دواعي مراجعة الطبيب

تختفي رائحة الفم الكريهة للطفل بمجرد تنظيف الفم والأسنان بالشّكل الصّحيح، ولكن في حال استمرار ظهور رائحة الفم الكريهة، عندئذٍ يجب مراجعة الطبيب للكشف وإجراء الاختبارات والتحقق ما إذا كان فم الطفل سليمًا أم لا، وتحديد سبب رائحة الفم، فقد تكون رائحة الفم ناتجة عن تسوّس في الأسنان أو العدوى.[٣][٤]

المراجع

  1. ^ أ ب "Baby teething symptoms", nhs, Retrieved 18/7/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "My Baby Has Bad Breath", 7daydentalcenter, Retrieved 18/7/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ " 9 Causes of Bad Breath in Babies & Toddlers", colgate, Retrieved 18/7/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Bad Breath in Babies: What You Need to Know", crest, Retrieved 18/7/2021. Edited.