قد تلاحظ بعض النِّساء ظهور قطرات من الدَّم بعد انتهاء الدَّورة الشَّهريَّة، وقد يستمرّ ظهور هذه القطرات لعدَّة ساعات وفي بعض الأحيان أو لعدَّة أيام، مما يسبب القلق لديهن، وسنتناول في هذا المقال أسباب ظهور قطرات الدَّم بعد الدَّورة الشَّهريَّة بالإضافة إلى العلاجات المتاحة.[١][٢]

أسباب ظهور قطرات دم بعد الدَّورة الشَّهريَّة

يعد تغيُّر مستويات الهرمونات في جسم الأنثى السبب الرئيسي لظهور قطرات دم بعد الدَّورة الشَّهريَّة، وقد يحدث ذلك في الحالات التالية:[٣]

  • أثناء مرحلة الإباضة: تحدث مرحلة الإباضة بشكل طبيعيّ لدى النِّساء بعد 10 إلى 14 يوم من الدَّورة الشَّهريَّة، وهيَّ مرحلة يرافقها تغيُّر في مستويات هرمونات الجسم، حيثُ ينخفض مستوى هرمون الإستروجين بشكلٍ مؤقت، بينما يرتفع مستوى هرمون اللوتين، ويسبِّب ذلك ظهور قطرات خفيفة من الدَّم، ويعتبر هذا طبيعيًّا جدًّا.
  • مرحلة ما قبل انقطاع الطمث: وهي مرحلة يرافقها اضطراب في الهرمونات وعدم انتظام بالدَّورة الشَّهريَّة، وقد تمتد إلى 10 سنوات قبل سن اليأس، مما يسبب حدوث نزيف كثيف وظهور قطرات دم بعد انتهاء الدَّورة.[٤]
  • استخدام موانع الحمل الهرمونيَّة: إذ يعدُّ ظهور قطرات دم بعد الدَّورة من الآثار الجانبيَّة لاستخدام موانع الحمل الهرمونيَّة سواء اللولب الهرموني أو حبوب منع الحمل، وتحديدًا في الأشهر الأولى من استخدام طريقة جديدة لمنع الحمل، وإذا استمر ظهور دم بين الدَّورتين يجب استشارة الطَّبيب؛ حيثُ قد يتطلب ذلك اختيار طريقة مناسبة أكثر.[٥]
  • الإصابة بأمراض الغدة الدرقية: حيث تسبب الإصابة بهذه الأمراض سواء خمول أو فرط نشاط الغدة إلى تغيُّر مستويات الهرمونات في الجسم، وبالتالي قد يسبب ذلك ظهور قطرات دم بعد الدَّورة الشهريّة.[٦][٧]
  • الإصابة بمتلازمة المبيض متعدد التكيسات: أو ما يعرف بتكيس المبايض، حيثُ تتضخم المبايض وتمتلئ بالعديد من الأكياس الصغيرة، ويرافق ذلك حدوث اضطراب في الهرمونات مما يسبب عدم انتظام في الدَّورة الشَّهريَّة.[٦][٧]
  • التعرض للضغط والتَّوتُّر النَّفسيّ: حيث يؤثر التوتر بشكل كبير في حدوث اضطراب في مستويات الهرمونات في الجسم.[٣]
  • حدوث تغيرات في النمط الغذائي الذي تتبعه الأنثى: فقد يساهم قلة تناول الطعام فجأة أو تناوله بشراهة إلى حدوث اضطرابات في مستوى الهرمونات في الجسم، مما يسبب ظهور قطرات دم بعد الدورة الشهرية.[٣]


أسباب شائعة أخرى

هناك العديد من الأسباب الشائعة التي قد تؤدي إلى ظهور قطرات دم بعد الدَّورة الشَّهريَّة، ومنها ما يلي:

  • الحمل: قد يرتبط نزول قطرات الدم بسبب الحمل بالعديد من العوامل، ومنها:[٦]
  • نزف الانغراس عند زراعة البويضة المخصبة داخل الرَّحم.
  • إجهاض المرأة الحامل دون علمها بجود الحمل.
  • إجهاض الحمل بوسيلة مساعدة مثل الأدوية.
  • الحمل خارج الرحم نتيجة لزراعة البويضة المخصبة خارج الرحم.
  • انتباذ بطانة الرحم أو بطانة الرحم الهاجرة: حيث يحدث نزيف يسبب ألمًا شديدًا في بطانة الرحم، وبشكل كثيف ولوقت طويل جدًّا.[٣]
  • ضمور المهبل: ويحدث ذلك بعد سن اليأس.[٦]


الأسباب الأقلّ شيوعًا

قد يظهر دم ما بين الدَّورتين نتيجة أسباب معيَّنة لكنَّها غير شائعة كثيرًا، ومنها:


الإصابة بالعدوى

حيث تسبب الإصابة ببعض أنواع العدوى حدوث نزيف، ومن الأمثلة على ذلك:[٦]

  • الالتهابات في المهبل، أو عنق الرَّحم، أو الرَّحم نفسه.
  • العدوى التي تنتقل جنسيًّا مثل: الكلاميديا، أو السيلان، أو الثآليل التناسلية.
  • أمراض التهاب الحوض.


اضطراب التركيب الدَّاخليّ للرحم

قد يحدث اضطراب التركيب الدَّاخليّ للرحم نتيجة إحدى الحالات التالية:[٨]

  • اضطرابات الأورام الليفيَّة الرحميَّة.
  • نموُّ السلائل الرحمية (Polyps)، وهيَّ عبارة عن أنسجة صغيرة الحجم تظهر بالرَّحم أو عنق الرَّحم، تنمو بشكل غير طبيعيّ، لكنَّها حميدة وغير سرطانيَّة في العادة.


ضمور بطانة الرَّحم

يحدث الضمور في بطانة الرحم نتيجة لانخفاض مستوى هرمون الإستروجين، حيثُ تصبح بطانة الرَّحم الدَّاخليَّة قليلة السمك، وقد يصاحب ذلك نزيف لدى النساء بشكلٍ غير طبيعيّ.[٩]


تضخم بطانة الرَّحم

تنمو بطانة الرحم الداخلية وتكون سميكة جدًّا، وتسمى هذه الحالة أيضًا بفرط تنسُّج بطانة الرَّحم، وينتج عنه نزيف شديد، وعلى الرغم من أنَّ تضخُّم بطانة الرحم يكون حميدًا في معظم الحالات، إلّا أنّه قد يكون مقدّمة لحدوث السرطان في حالات معيَّنة.[١٠]


علاجات الخصوبة

أثناء علاجات الخصوبة وتحديدًا في مرحلة جمع البويضات، من الممكن أن تحدث بعض التقلُّصات في الرحم ونزف بعض الدَّم من الهبل، بحيث يكون هذا النزيف خفيف أو متوسّط الشدَّة، أمّا في حال كان النزيف شديدًا؛ فعندها يجب الاتصال مع الطَّبيب أو العيادة لطلب المساعدة.[٣]


علاج ظهور قطرات دم بعد الدَّورة الشَّهريَّة

للتخلص من ظهور قطرات الدم بعد الدَّورة الشَّهريَّة؛ يجب في البداية تشخيص الحالة وتحديد السبب، حيث أنَّ العلاج المناسب يتمّ اتباعه وفقًا للتشخيص الصحيح، لأن العلاج يختلف من حالة إلى أخرى،[١١] ويتضمن العلاج المناسب لأهم الحالات المسببة لظهور الدَّم بعد الدَّورة ما يلي:[١٢][٤]

  • ضمور المهبل، وترقق بطانة الرَّحم: يتمّ علاج هذه الحالات باستخدام هرمون الإستروجين، والذي يتوفر بأشكال مختلفة مثل الحبوب، أو الكريم، أو الجل المهبلي، أو لصقات الجلد، كما يمكن أن يتوفر على شكل حلقة مرنة يتم وضعها داخل المهبل بحيث تفرز هرمون الإستروجين تدريجيًّا بشكل بطيء.
  • متلازمة تكيٌُّس المبايض: لا يوجد علاج أساسي لمتلازمة تكيس المبايض؛ فقد يوصي الطَّبيب بعد التشخيص بالعلاجات التي تُساعد على إدارة الأعراض، مثل: موانع الحمل الهرمونيَّة، والعلاجات التي تساعد على التحكم بمتلازمة التمثيل الغذائي، كما يجب تحسين نمط الحياة من خلال فقدان الوزن.
  • سُمك بطانة الرَّحم: تساعد أدوية هرمون البروجسترون على علاج سمك بطانة الرَّحم، ويمكن للجراحة أيضًا أن تكون حلًا مناسبًا في بعض الحالات.
  • السلائل الرحمية: تعدُّ الجراحة حلًا مناسبًا لعلاج السلائل، وذلك من خلال جلسة واحدة بالعيادة، أو قد يتطلب إزالتها الذهاب إلى المستشفى، حيث يعتمد ذلك على حجم السلائل وموقعها.
  • الأمراض التي تنتقل جنسيًّا: يجب مراجعة طبيب لتشخيص المرض ووصف العلاج اللازم؛ فهيَّ أمراض معدية ويتمّ علاجها من خلال وصف أنواع معيَّنة من المضادَّات الحيويَّة.


مراجعة الطبيب

يجب مراجعة الطبيب في حال استمرار نزول الدَّم، خصوصًا إذا تكرر ذلك بين فترات الدورة الشهرية، أو إذا أصبح الوضع أسوأ، كما يجب مراجعة الطَّبيب أيضًا عند ملاحظة النزيف بعد الجماع، ومن الأعراض الأخرى التي تطلب مراجعة الطَّبيب ما يلي:[١٣]

  • ظهور إفرازات مهبلية غير طبيعيَّة.
  • الإحساس بألم في الحوض.
  • ظهور الكدمات.
  • الدوخة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بألم في البطن.
  • الشك في وجود حمل.[١]

المراجع

  1. ^ أ ب "Spotting Between Periods", webmd, Retrieved 13/9/2021. Edited.
  2. " Bleeding or Spotting Between Periods: Should I Worry?", completewomencare, Retrieved 13/9/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Bleeding between periods", healthdirect, Retrieved 13/9/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "What causes bleeding between periods?", medicalnewstoday, Retrieved 13/9/2021. Edited.
  5. "Do you get your period on the pill? Pills, periods, and withdrawal bleeding", helloclue, Retrieved 13/9/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج "What You Need to Know About Bleeding Between Periods", verywellhealth, Retrieved 13/9/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Why Am I Spotting Between Periods?", kellymoralesobgyn, Retrieved 13/9/2021. Edited.
  8. "Why spotting between periods happens and when to be concerned", wexnermedical, Retrieved 13/9/2021. Edited.
  9. menopause, the uterine lining,woman may have abnormal bleeding. "Perimenopausal Bleeding and Bleeding After Menopause", acog, Retrieved 13/9/2021. Edited.
  10. "Spotting Between Periods: Should You Worry?", everydayhealth, Retrieved 13/9/2021. Edited.
  11. "Vaginal or uterine bleeding", medlineplus, Retrieved 14/9/2021. Edited.
  12. "Bleeding after menopause", thewomens, Retrieved 14/9/2021. Edited.
  13. "Bleeding Between Periods? How to Tell If It’s a Problem", clevelandclinic, Retrieved 14/9/2021. Edited.