من الممكن أن تحدث للمرأة العديد من التغيّرات في الثدي على مدى الحياة، كتلك التي تحدث خلال فترات الحمل والحيض، أو نتيجة تقدم العمر، فبالرّغم من أنّ معظم تغيرات الثدي طبيعية، إلا أنه في بعض الحالات قد تشكّل بعض التغيرات مثل ظهور الخطوط الحمراء عليه أو الكتل مصدر قلقٍ شائع لدى معظم النساء.[١]

أسباب ظهور خطوط حمراء على الثدي

تشكل كل من علامات التمدد والتهاب الثدي السبب الأبرز لظهور خطوط حمراء على الثدي، بينما تشير علامات الخدش إلى جانب الخطوط الحمراء على التعرّض إلى إصابة ما،[٢] ويمكن بيان هذه الأسباب بشيء من التفصيل على النحو التالي:


علامات التمدد

قد يؤدي تمدد ألياف الكولاجين في الجلد إلى ظهور هذه العلامات على الثدي، والتي تظهر كاستجابةٍ طبيعية من الجلد تجاه مجموعةٍ من العوامل؛ مثل زيادة أو فقدان الوزن، أو الحمل، أو نمو الثدي في مرحلة البلوغ، وتعتمد شدّة ظهور علامات التمدد هذه على عدّة عوامل مثل؛ شدة ومدة تعرض الجلد للضغط، ومستوى هرمون الكورتيزول، بالإضافة إلى العامل الوراثي.[٣]


التهاب الثدي

التهاب الثدي (Mastitis) والذي يعدّ السبب الأكثر شيوعًا لاحمرار وتورم الثدي، هو التهاب حادّ يصيب الأنسجة الضّامة في غدّة الثدي، والذي غالبًا ما يرتبط بالرّضاعة الطبيعية،[٤] وعادةً ما يُصاحِب ظهور الخطوط الحمراء بسبب هذا الالتهاب وجود أعراضٍ شبيهةٍ بالإنفلونزا، مثل ارتفاع درجة الحرارة، والشعور بالتعب، ووجود انتفاخات وآلام الجسم، إلى جانب تشقق أو تلف الحلمات.[٥]


هل هناك علاقة بين ظهور الخطوط الحمراء وسرطان الثدي؟

في العادة لا يكون تعرّض الثدي للطفح الجلدي أو ظهور خطوط حمراء عليه أمرًا يدعو إلى القلق، ولكن قد يكون هذا علامة تنبيه على وجود حالةٍ صحية أشدّ خطورة، كالإصابة بسرطان الثدي، في حال كانت الخطوط الحمراء ناتجة عن جروح لا يتم شفاؤها، أو يرافقها ألم حاد، مما يستدعي مراجعة الطبيب.[٦]


علاج الخطوط الحمراء على الثدي

يكون العلاج على حسب المسبب الذي أدّى لظهور هذه الخطوط، وعلى حسب شدّة الأعراض،[٣] على النحو الآتي:


علامات التمدد

استخدام زيوت أو كريمات خاصة لعلامات التمدد أثناء الحمل يمكن أن يقلّل من ظهورها.[٣]

  • الحفاظ على الوزن الصّحي للحفاظ على صحة الجسم، إذ يمكن أن يقلل ذلك من فرصة ظهور علامات التمدد.[٣]
  • حقن مادة الكولاجين في المنطقة المُصابة، من أجل تعويض نقص مادة الكولاجين المسؤولة عن الحفاظ على مرونة الجلد وقوّته، ما يؤدي إلى نفخ الجلد وتفتيح مظهر علامات التمدد.[٧]
  • العلاج بالليزر يعدّ من أكثر أنواع العلاج فعالية التي يمكن أن تساعد في التخلّص من علامات التمدد على الثدي، بحيث يكون من الصّعب ملاحظتها.[٧]


التهاب الثدي

يتمّ علاج التهاب الثدي بواسطة إحدى الخيارات الآتية:

  • مسكّنات الألم: مثل استخدام دواء الباراسيتامول (Paracetamol)، أو إيبوبروفين (Ibuprofen).[٨]
  • المضادات الحيوية: إذا كان سبب الإصابة هو العدوى البكتيرية،[٥] ويوجد العديد من تراكيب المضادات الحيوية المتاحة التي يمكن وصفها والتي سيختار الطبيب منها اعتمادًا على حالة المريض، وحساسيته تجاه موادّ دوائية معينة وغيرها، مثل ديكلوكساسيلين (Dicloxacillin)، والمعروف بأنه آمن الاستخدام أثناء الرضاعة الطبيعية ولن يسبب الأذى للطفل.[٨]


دواعي مراجعة الطبيب

في حال تمّ استخدام أدوية المضادات الحيوية وغيرها من العلاجات، ولم يحدث أيّ تحسّن في الأعراض المُصاحِبة لظهور الخطوط الحمراء على الثدي، عندئذٍ يجب مراجعة الطبيب، كذلك يجب مراجعته في حال ظهرت الخطوط الحمراء على الثدي إلى جانب وجود دم أو قيح في حليب الثدي، أو في حال ظهرت الخطوط مع امتدادها إلى منطقة تحت الإبط،[٥] علاوةً على ذلك في حال ظهرت أيّ من الأعراض الآتية أثناء الحصول على العلاج منزليًا، فإنه يجب التوجه نحو الطبيب:[٩]

  • ازدياد أعراض العدوى.
  • إفرازات تخرج من الحلمة.
  • انقلاب الحلمة نحو الداخل.
  • وجود سواد في المنطقة المُحيطة بالحلمة.
  • زيادة حدّة الأعراض الظاهرة وتكرار ظهروها.
  • تغيرات في الجلد، مثل حدوث تجعد في جلد الثدي أو وجود مناطق غائرة نحو الداخل في جلد الثدي.

المراجع

  1. "Breast Problems", lancastergeneralhealth.org, Retrieved 7/8/2021. Edited.
  2. "Red Streaks on the Skin: Symptoms & Signs", medicinenet.com, Retrieved 7/8/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Stretch Marks on Breasts: Why They Appear and How to Treat Them", flo.health, Retrieved 7/8/2021. Edited.
  4. "Mastitis", cancertherapyadvisor.com, Retrieved 7/8/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Breast infections: What to know", medicalnewstoday.com, Retrieved 7/8/2021. Edited.
  6. "Are red spots on the breast a sign of cancer?", medicalnewstoday.com, Retrieved 7/8/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "How To Get Rid Of Stretch Marks On Breast?", olivaclinic.com, Retrieved 7/8/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "Breast Infection", webmd.com, Retrieved 7/8/2021. Edited.
  9. "Breast Problems", lancastergeneralhealth.org, Retrieved 7/8/2021. Edited.