حالة التبول اللاإرادي، هي عبارة عن فقدان التحكم الإرادي بعضلات المثانة وعملية التبول، وتعدّ شائعة لدى النساء أكثر من الرجال، خاصةً لدى النساء الكبيرات في السنّ، فما هي أسبابها؟ وكيف يمكن علاجها؟[١]


أسباب التبول اللاإرادي المفاجئ عند النساء

ترتبط حالة التبول اللاإرادي المفاجئة عند النساء إما بأسباب مؤقتة، بحيث تزول الحالة بمجرد علاج المسبب، أو بحالات مزمنة ترتبط بتقدم العمر أو الإصابة بأمراض مزمنة، ويمكن شرحها بالتفصيل كالتالي:[٢][٣]

  • عدوى المسالك البولية: ففي بعض الأحيان يكون التبول اللاإرادي العلامة الأولية والوحيدة، لعدوى المسالك البولية، التي تزيد حاجة الفرد إلى التبول.
  • الحمل: نتيجة الضغط الإضافي الذي يولده الرحم على المثانة أثناء تمددها.
  • الإصابة بالإمساك المزمن: يمكن أن يسبب مشاكل في التحكم بالمثانة.
  • اضطرابات قاع الحوض: حيث يؤثر ضعف عضلات قاع الحوض على المثانة، وهو أمر يحدث عادة مع التقدم في السن.
  • انقطاع الطمث: قد تسبب التغيرات الهرمونية بعد انقطاع الطمث، بالإضافة إلى ضعف عضلات قاع الحوض حدوث التبول اللاإرادي.
  • الإصابة بالسكري: لأنه يعمل على زيادة إنتاج كمية البول في الجسم، إضافةً إلى مضاعفات السكري مثل مشاكل الاعتلال العصبي المحيطي التي تؤثر على وظيفة المثانة.
  • الإصابة بأمراض معينة، والتي تؤثر في التحكم بعضلات المثانة، مثل التصلب المتعدد (MS)، والسكتة الدماغية.
  • تناول بعض الأدوية: مثل مدرات البول، ومضادات الاكتئاب، وبعض أدوية علاج القلب، وتليف الكبد، وارتفاع ضغط الدم، والكلى.[٤]
  • زيادة الوزن: لأنها تزيد الضغط على المثانة، وتضعف عضلاتها بمرور الوقت.[٤]
  • تناول المشروبات التي تحتوي الكافيين: حيث تشير الدراسات إلى أنّ النساء اللواتي يشربن أكثر من كوبين يوميًا من الكافيين، قد يكنّ أكثر عرضة للإصابة بسلس البول.[٤]
  • الخضوع إلى جراحة في الأعضاء التناسلية: مثل استئصال الرحم، لأنها قد تؤثر في العضلات الداعمة لقاع الحوض.[٤]

علاج التبول اللإرادي عند النساء

يشمل العلاج جوانب عدّة، من الخيارات العلاجية والتدابير وغيرها، ونوضحها كالآتي:


تغييرات سلوكية

مثل الآتية:[٥][١]

  • تقليل استهلاك السوائل والكافيين والأطعمة الحمضية.
  • تدريب المثانة على تأخير التبول؛ لإطالة المدّة بين مرات التبول لتصبح بين 2.5- 3.5 ساعة، ويمكن البدء بتأجيلها 10 دقائق في كل مرة تشعر فيها بالحاجة للتبول.
  • تفريغ المثانة بشكلٍ منتظم خلال اليوم، كأن يتمّ التبول كل 3-4 ساعات بدلاً من الانتظار حتى امتلائها؛ لتقليل حدوث التبول اللإرادي، ومنع التسرب خاصةً أثناء بذل مجهود بدني.


تمارين تقوية عضلات الحوض

مثل تمارين كيغل، التي يفضل القيام بها 3 مرات باليوم، مع تكرارها 10 مرات في التمرين الواحد، وتتمّ بمحاولة إيقاف تدفق البول بواسطة شدّ عضلات المهبل وقاع الحوض لمدة 5 ثوانٍ، ثم الاسترخاء 5 ثوانٍ أخرى مع التكرار، أو الشدّ لثانيتين والاسترخاء 3 ثوانٍ، وتكرار العملية.[٦]


الأدوية

وتشمل:[٥][١]

  • مضادات الكولين؛ التي تمنع تقلصات عضلات المثانة.
  • أدوية فرط نشاط المثانة التي تعمل على منع الإشارات العصبية التي تسبب التبول المتكرر.
  • الإستروجين الموضعي على شكل كريم أو حلقة أو رقعة مهبلية، لتهدئة الأنسجة في مجرى البول وتجديدها.
  • حقن البوتوكس في عضلة المثانة، وتساعد تحديداً النساء اللاتي تعانين من فرط نشاط المثانة.


العمليات الجراحية

إذا لم تنجح العلاجات الأخرى، فيمكن للنساء مناقشة خيارات الجراحة مع الطبيب، مثل:[٧]

  • إدخال شبكة تحت عنق المثانة تدعم مجرى البول وتمنع التسرب.
  • الفرزجة؛ وهي حلقة صلبة يتم إدخالها في المهبل، تساعد في رفع المثانة ومنع التسرب.
  • تعليق المثانة، وإدخال صمام صناعي في العضلة العاصرة للتحكم في تدفق البول.


التحفيز العصبي

حيث يتم زرع سلك مخصص تحت الجلد في منطقة الأرداف، يُصدر نبضات كهربائية تعمل على تحفيز العصب الذي يساعد في التحكم في المثانة.[٧]


خيارات علاجية أخرى

هناك خيارات أخرى للعلاج تشمل الأجهزة الطبية المخصصة للنساء، وغيرها، ومنها الآتية:[٧]

  • العلاج بالترددات الراديوية، حيث يتم تسخين الأنسجة الموجودة في المسالك البولية السفلية، ما يزيد التحكم في الجهاز البولي.
  • حقن مواد ذات حجم جزيئي كبير، في الأنسجة حول مجرى البول، لتساعد في إبقاء مجرى البول مغلقًا.
  • ارتداء الفوط الخاصّة المتاحة في الصيدليات وغيرها.


دواعي مراجعة الطبيب

حددي موعدًا مع الطبيب إذا كان سلس البول متكررًا أو يؤثر على جودة حياتك، وكنت تشعرين بالحرج منه، وتتجنبين الأنشطة المهمة بسبب ذلك.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Urinary Incontinence in Women", medicinenet.com, Retrieved 9/12/2021. Edited.
  2. "Urinary Incontinence in Women", hopkinsmedicine.org, Retrieved 9/12/2021. Edited.
  3. "Urinary Incontinence", clevelandclinic.org, Retrieved 9/12/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث incontinence is usually caused,Overweight. "Urinary incontinence", womenshealth.gov, Retrieved 9/12/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Urinary incontinence", mayoclinic.org, Retrieved 9/12/2021. Edited.
  6. "Pelvic Floor Muscles", urologyhealth.org, Retrieved 27/12/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت "Urinary incontinence: What you need to know", medicalnewstoday.com, Retrieved 9/12/2021. Edited.