الإفرازات الصفراء للحامل

تُعتبر إفرازات المرأة الحامل الصفراء إذا كانت بدون رائحة كريهة أو خفيفة ومائية أمر طبيعي ينتج عادة عن ارتفاع مستويات هرمونات الحمل، مثل هرمون الإستروجين.

بينما تصبح الإفرازات صفراء، لزجة، وذات رائحة كريهة، في حال إصابة الحامل بالتهاب مهبلي بكتيري أو الفطري، وقد يصاحبها احمرار أو حكة.[١][٢]


أسباب الإفرازات الصفراء للحامل

هنالك عدة أسباب للإفرازات الصفراء للحامل منها:[٣][٤]

  • الالتهابات البكتيرية: تعتبر السبب الشائع والأول للإفرازات في الحمل، سواء كان لونها أبيض أو أصفر، وقد يصاحبها أعراض أخرى مثل: ألم في منطقة المهبل، الشعور بالحكة، أو الحرقة في المهبل والمنطقة المحيطة به، وتتميز الإفرازات الناتجة عن الالتهابات البكتيرية برائحتها الكريهة مثل رائحة السمك، والشعور بالألم والحرقة عند التبول.
  • الفطريات المهبلية: وهي من الأسباب الشائعة كذلك، وتظهر نتيجة لزيادة هرمونات الحمل، وتغير معامل الحموضة للمهبل، فيتحول إلى بيئة مناسبة لنمو الفطريات، ويصاحبها أعراض أخرى عادة، مثل: احمرار أو تورم المهبل، أو الشعور بالحكة أو الحرقة في المهبل، والشعور بالألم عند التبول، وتكون الإفرازات ذات كثافة سميكة.
  • تسرب السائل الأمنيوسي: إن كان موعد الولادة قد اقترب من الممكن أن تقع بالشك بأن الإفرازات الصفراء سببها تسرب السائل الأمنيوسي ولكن بإمكانك ملاحظة الفرق بسهولة، وذلك لأن إفرازات السائل الأمنيوسي خفيفة وشفافة أو صفراء فاتحة، وقد تتدفق أو تخرج على شكل قطرات، أو تندفع مرة واحدة بكمية كبيرة كما أنها تتميز برائحتها اللطيفة، وقد لا يكون لها رائحة أبدا.
  • الأمراض المنقولة جنسيا: وهي أمراض تنتقل عن طريق الجماع، وتتضمن عدة أمراض في كل مرض يصاحبها أعراض تمييزه عن غيره، وفيما يلي توضيحا لها:
  • الكلاميديا: إفرازات مهبلية صفراء ذات رائحة قوية، والشعور بالحرقة أو الحكة أثناء التبول، وقد يرافقه ألم أو نزيف في منطقة الإخراج.
  • داء المشعرات: تظهر إفرازات مهبلية ذات لون أصفر مائل إلى الأخضر، بالإضافة لحكة، والشعور بالألم أثناء التبول أو الجماع، وظهور رائحة كريهة للأعضاء التناسلية.
  • السيلان: يرافقها الشعور بالحرقة أثناء التبول، وتكرر ظهور الإفرازات المهبلية ذات اللون الأصفر، بالإضافة للشعور بالحكة، وألم في أسفل البطن، وقد تؤدي لظهور نزيف.[٥][٦]


طريقة التعامل مع الإفرازات الصفراء للحامل

عند ملاحظتك لإفرازات صفراء سميكة أو ذات رائحة كريهة يجب عليك مراجعة الطبيب لتحديد المشكلة إن وجدت ومعالجتها فورا للاطمئنان على صحتك وعلى صحة جنينك، ومن الأدوية التي قد يصفها الطبيب في علاج الإفرازات الصفراء:[٧][٨]

  • المضادات حيوية، حيث يصف أنواع مضادات حيوية آمنة للحامل في حالات العدوى البكتيرية، والأمراض المنقولة جنسيا، وتكون على شكل كريم، أو جل، أو أقراص ويعتمد ذلك على نوع العدوى، ومن الأمثلة عليها، الأموكسيسلين، والأزيثروميسين.
  • مضادات الفطريات، تعطى في حالات الفطريات المهبلية، حيث يصف الطبيب كريم مضاد للفطريات مثل النياستاتين.


كيف أميز بين الإفرازات المهبلية، والبول، وتسرب السائل الأمنيوسي؟

قد يكون من الصعب التمييز في بعض الأحيان بين هذه العلامات، إذا كنت غير متأكدة من طبيعة الإفرازات إن كانت إفرازات مهبلية، أو بول، أو تسرب السائل الأمنيوسي، قومي بوضع فوطة صحية للتحقق من الإفرازات، ويجب عليك مراجعة الطبيب للتأكد من طبيعتها في أقرب وقت ممكن.[٩]


دواعي مراجعة الطبيب

يجب عليك مراجعة الطبيب فورا عند ملاحظتك أي تغير على الإفرازات، مثل:[١٠]

  • زيادة ملحوظة في كمية الإفرازات المهبلية.
  • تغير في لون الإفرازات المهبلية المعتادة مثلا تغيرها إلى اللون الأخضر، أو الأصفر، أو الرمادي.
  • تغير رائحة الإفرازات المهبلية إلى رائحة كريهة.
  • تغير في كثافة الإفرازات المهبلية خاصة إذا أصبحت شبه مائية، أو سميكة جدا.


طرق الوقاية من الالتهابات المهبلية أثناء الحمل

هنالك عدة طرق للوقاية من الالتهابات يجب إتباعها منها:[١١]

  • جففي المنطقة جيدا بعد الاستحمام أو السباحة.
  • امسحي المنطقة من الأمام إلى الخلف عند التبرز أو التبول.
  • تجنبي استخدام الدش المهبلي.
  • تجنبي ارتداء الملابس الضيقة أو المصنوعة من النايلون، لأنها تزيد من فرصة حدوث الالتهابات.
  • ارتدي الملابس الداخلية التي تحافظ على تهوية المنطقة.
  • اختاري منتجات النظافة الشخصية التي لا تحتوي على عطور سواء كان ذلك من ورق المرحاض أو الصابون.
  • تجنبي استخدام السدادات القطنية، واستخدمي الفوط اليومية عند الحاجة لامتصاص الإفرازات الزائدة.
  • اتبعي نظام غذائي صحي ومتوازن وخففي السكريات في غذائك اليومي قدر الإمكان، لأنها تساعد على نمو الفطريات.
  • تناولي الأطعمة والمكملات التي تحتوي على البروبيوتيك مثل الألبان والآمنة على الحوامل.[١٢]


المراجع

  1. "Is It Normal to Have Yellow Discharge During Pregnancy?", whattoexpect, Retrieved 9/12/2021. Edited.
  2. "Is It Normal to Have Yellow Discharge During Pregnancy?", medicinenet, Retrieved 9/12/2021. Edited.
  3. "Is It Normal to Have Yellow Discharge During Pregnancy?", whattoexpect, Retrieved 9/12/2021. Edited.
  4. "Yellow Discharge and Pregnancy — What You Need to Know", greatist, Retrieved 9/12/2021. Edited.
  5. "Yellow Discharge During Pregnancy: What to Know", verywellhealth, Retrieved 13/12/2021. Edited.
  6. "Yellow Discharge and Pregnancy — What You Need to Know", greatist, Retrieved 13/12/2021. Edited.
  7. "Is It Normal to Have Yellow Discharge During Pregnancy? author-image by Marygrace Taylor", whattoexpect, Retrieved 10/12/2021. Edited.
  8. "Yellow Discharge and Pregnancy — What You Need to Know", greatist, Retrieved 13/12/2021. Edited.
  9. "Vaginal Discharge During Pregnancy", healthhub, Retrieved 10/12/2021. Edited.
  10. "Yellow Discharge and Pregnancy — What You Need to Know", greatist, Retrieved 13/12/2021. Edited.
  11. "What do different colors of discharge mean in pregnancy?", medicalnewstoday, Retrieved 10/12/2021. Edited.
  12. "Getting Probiotics Naturally During Pregnancy", americanpregnancy, Retrieved 13/12/2021. Edited.