تراود الكثير من النساء في أيّ عمر الرّغبة بحكّ الشّفرتين (Pruritus vulvae) من حينٍ لآخر، لكن الحكّة المستمرّة قد تسبب الشّعور بالضّيق والانزعاج، كما أنّ الخدش المستمرّ يُلحِق الضّرر بالجلد مسببًا الالتهابات والألم والنزيف، وقد تشتدّ حكّة الشفرتين خلال الليل لتُزعِج المرأة خلال نومها، فحوالي امرأة واحدة من بين 10 نساء تعاني من ذلك في إحدى مراحل حياتها، فما هي أسباب حكّة الشّفرتين؟ وكيف يمكن التعامل معها؟[١]


أسباب الحكّة في الشفرتين

تعتبر الحكّة في الشّفرتين عَرَضٌ وليس مشكلة صحية بحدّ ذاته، لذلك عند المعاناة من الحكّة في الشفرتين بدون إفرازات على نحو متواصل، فلا بدّ من مراجعة الطبيب لمعرفة السبب،[١][٢] ومن الأسباب المُحتملَة لذلك ما يلي:


العدوى

تختلف أنواع العدوى المُحتمَل أن تسبب الحكّة في الشفرتين، ومن أكثرها شيوعًا ما يلي:[١][٣]

  • العدوى الفطرية.
  • عدوى الديدان الطّفيلية.
  • الجرب.
  • بعض أنواع العدوى المنقولة جنسيًا، مثل داء المشعرات، والثآليل التناسلية.


حروق حلاقة الشعر

يمكن لحلاقة شعر العانة أن يتسبَّب بالحروق بسبب تهيّج بصيلات الشّعر، فإلى جانب الحكّة الشّديدة في الشّفرتين من المُحتمَل الشّعور بتورّم وظهور نتوءات صغيرة في الجلد.[٢]


حساسية جلد الشفرتين

يمكن أن تكون حساسية جلد الشفرتين هي السبب الأكثر شيوعًا لحكّة الشفرتين المستمرّة، فقد يكون الجلد حساسًا تجاه أيّ شيء يُلامِسُه، مثل:[٤][١]

  • الكريمات، مثل تلك المخصّصة لعلاج العدوى الفطرية.
  • الصابون المُعطَّر.
  • العطور.
  • الواقي الذّكري.
  • نوع نسيج الملابس الدّاخلية أو الملابس الضّيقة.
  • بعض أنواع مساحيق الغسيل.
  • مطرّيات الأقمشة.
  • بعض أنواع الفوط الصّحية.


الأمراض الجلدية المؤثرة في جلد الشفرتين

هنالك بعض الأمراض المؤثرة في جلد الشّفرتين والتي ينتج عنها الرّغبة المستمرّة بالحكّة، وهي:[٥][٢]

  • الإكزيما (Eczema)؛ هي حالةٌ تتسبب باحمرار الجلد ويكون مثيرًا للحكّة، كما وتظهر بقعٌ ملتهبة على الجلد، وقد يُرافقها جفاف الجلد وتقشّره.
  • الصّدفية.
  • الحزاز المسطّح.
  • الحزاز المتصلّب (Lichen sclerosus)؛ هي حالةٌ جلدية مزمنة تؤثر في الأعضاء التناسلية وجلد الفرج، فيبدو أرقّ من المُعتاد، ويُصاحِب هذه الحالة بقعًا بيضاء ناعمة حول الفرج.
  • التهاب الجريبات.
  • تكيّسات غدّة بارثولين.


قمل العانة

يمكن أن يسبب قمل العانة الحكّة الشّديدة في الشّفرتين أو المهبل بدون إفرازات، وقد يُصاحِب هذه الحالة أيضًا التهيّج والحمّى، وتشكّل بقعٍ دموية في مكان لدغات القمل.[٢]


سلس البول أو البراز

يمكن أن تسبب حالة سلس البول أو البراز في عدم قدرة السّيطرة على المثانة، وجعل جلد منطقة الفرج رطبًا ومتهيّجًا وبيئةً مناسبة لتكاثر البكتيريا، فهي حالةٌ شائعة لدى الفتيات صغيرات السن، والسبب في ذلك هو إهمال النظافة وعدم كفاية غسل وتجفيف المنطقة بالطّريقة الصّحيحة، أو فرك منطقة الفرج بمناديل المرحاض بشكلٍ شديد.[٦][١]


سن اليأس

تتراجع مستويات هرمون الإستروجين في مرحلة سن اليأس، فقد يميل جلد الفرج وأنسجة المهبل إلى الترقق والجفاف أثناء وبعد انقطاع الطّمث، مما يثير الحكّة في الشّفرتين ومنطقة الفرج.[١][٧]


الرّضاعة الطبيعية

يمكن أن تحدث الحكّة في الشفرتين أيضًا خلال فترة الرضاعة بسبب انخفاض مستوى هرمون الإستروجين أيضًا.[١]


حكّة في الجسم بأكمله

يمكن أن تنتشر الحكّة في الجسم بأكمله لتصل إلى منطقة الفرج، فقد تكون الحكّة في مثل هذه الحالة أحد الأعراض الجانبية للأدوية، أو مشاكل الغدّة الدرقية، أو أمراض الكلى والكبد.[١]


مرض السكري

يمكن أن يسبب مرض السكري الحكّة في الشّفرتين، خاصّة إذا لم يتمّ السّيطرة على مستوى سكر الدم وواصل في الارتفاع.[١][٧]


سرطان الفرج

هو أحد الأسباب النّادرة للحكّة في الشفرتين، ولكن في مثل هذه الحالة يُرافِق الحكّة نتوءٌ صغير أو ثؤلول في الجلد.[١]


التوتر والضّغط العصبي

يمكن أن يسبب الإجهاد والوتر حكّة في الفرج والشّفرتين.[١]


أسباب غير معروفة

أحيانًا لا يمكن معرفة السبب وراء الإصابة بالحكّة في الشّفرتين.[١]


كيفية التعامل مع الحكّة في الشفرتين

للتعامل مع الحكّة في الشّفرتين لا بدّ من اتباع النصائح التالية:

  • تحديد وجود تحسس من أيّ مادة: وذلك لتجنّب المادة قدر الإمكان، فقد تختفي الحكّة في الشفرتين وما يُرافقها من الأعراض خلال أيامٍ قليلة أو ربما بضعة أسابيع.[٢]
  • اتباع تدابير النظافة الصّحيحة: فلا بدّ من تعليم الفتيات صغيرات السن شطف ومسح المنطقة التناسلية من الأمام إلى الخلف، وتجفيفها برفق.[١]
  • اختيار الملابس ومنتجات العناية المناسبة: فلا بدّ ارتداء الملابس الدّاخلية القطنية الفضفاضة، وتجنّب الملابس التي تسبب التعرّق لمصنوعة من النايلون، وتغييرها يوميًا، واختيار الصابون أو منتجات العناية الخالية من العطور.[١][٧]
  • الاستحمام بماءٍ فاتر أو بالشوفان أو بصودا الخبز وترطيب المنطقة المُصابة: هو ما يخفف من حدّة أعراض الإكزيما.[٢]
  • استخدام كريمات مضادّة للحكة: مثل كريمات الكورتيزون، والتي يمكن وضعها على جلد منطقة المهبل من الخارج، ويُمنَع إدخال أيّ شيء في المهبل دون استشارة الطبيب.[٢]
  • تناول الأدوية المضادّة للحساسية: فقد يساعد تناول الحبوب المضادّة للحساسية قبل النوم على تخفيف الإحساس بالحكّة، والنوم بصورةٍ أكثر راحة.[١]
  • تناول المضادات الحيوية أو المضادات الفطرية: وذلك لعلاج حالات العدوى البكتيري أو الفطرية في المهبل.[٧]
  • استخدام المستحضرات والشامبو المخصّص لعلاج قمل العانة: في الحالات الشّديدة يصف الطبيب هذه الأدوية، مثل الملاثيون (Malathion) أو الإيفرمكتين (Ivermectin) أو الليندان (Lindane).[٢]
  • استخدام العلاج بالهرمونات البديلة (HRT): وذلك إذا كانت الحكّة مرتبطة بانقطاع الطّمث، كما أن استخدام هذه الأدوية يكون تحت إشراف الطبيب.[١]


دواعي مراجعة الطبيب

عندما لا تجدي التدابير المنزلية في التخفيف من حكّة الشّفرتين، أو ملاحظة أحد الأعراض التالية، فلا بدّ من مراجعة الطبيب، وهذه الحالات هي:[٢]

  • الحمّى.
  • آلام الجسم أو الصّداع.
  • التهاب الجلد.
  • ألم في المنطقة التناسلية.
  • الانزعاج عند ممارسة الجماع.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ظ ع "Itchy Vulva", patient.info, Retrieved 16/12/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "What does vaginal itching with no discharge mean?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16/12/2021. Edited.
  3. "Common Types of Vaginal Infections", www.everydayhealth.com, Retrieved 16/12/2021. Edited.
  4. "Sensitive Skin in the Genital Area", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 16/12/2021. Edited.
  5. are some skin disorders,lichen sclerosus, and lichen planus. "Disorders of the Vulva: Common Causes of Vulvar Pain, Burning, and Itching", www.acog.org, Retrieved 16/12/2021. Edited.
  6. incontinence is simply loss,stool leakage from the rectum. "Urinary and Fecal Incontinence", www.lvhn.org, Retrieved 16/12/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث "Itchy vulva", dermnetnz.org, Retrieved 16/12/2021. Edited.