صداع الجيوب الأنفية

يُعرف صداع الجيوب الأنفية (بالإنجليزية: Sinus Headache) بأنه إحدى أعراض التهاب الجُيوب الأنفيّة (بالإنجليزية: Sinusitis)، وهو صُداع نصفي يكون مصحوب بأعراض أنفيّة، وبالحقيقة، تُسبّب التهابات الجُيوب الأنفيّة ضغطًا وألمًا في الوجه، وتزيد الإصابة بنزلات البرد أو الحساسية من خطر الإصابة بعدوى الجيوب الأنفية وبالتالي الصداع.[١]


أسباب صداع الجيوب الأنفية

كما أُسلف الذكر، يحدُث صداع الجيوب الأنفية نتيجة الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية، وفيما يلي توضيحًا لأبرز الأسباب المحتملة لتراكم المخاط في الجيوب الأنفية والتي بدورها تُسبب التهاب الجيوب الأنفية والصداع:[١]

  • الإصابة بنزلات البرد.
  • الحساسية الموسمية التي تزيد من إنتاج المخاط.
  • الزوائد الأنفية أو السّلائل غير الطبيعية الموجودة في الأنف أو الجيوب الأنفية، والتي يمكن أن تمنع الجيوب الأنفية من تصريف المخاط.
  • انحراف الوتيرة (بالإنجليزيّة: Deviated septum) وهو عندما يكون الخطّ في مركز الأنف (الحاجز الأنفيّ) غير مُستقيم، ممّا يُعيق تصريف المخاط من الأنف.



معلومة: إذا كان هُناك تراكُمًا كثيرًا للمُخاط، فستُعطى الجراثيم فرصة للنمو والتراكُم، وعندما تتراكم الجراثيم فإنها تهيج الجيوب الأنفية، واستجابةً لذلك تتضخم أنسجة الجيوب الأنفية مما يؤدي إلى انحسار المُخاط ومنع مُروره، وحينها ستُؤدّي الجيوب الأنفية المنتفخة والمتهيجة المليئة بالسائل إلى الشّعور بالألم والانزعاج.




التّخفيف من صداع الجيوب الأنفية

تُعالَج الأعراض المُصاحبة لالتهاب الجُيوب الأنفيّة بعلاج الالتهاب نفسه، وفيما يأتي توضيح لأبرز الطّرق التي يُمكن اتّباعها للتّخفيف من الصّداع النّاتج عن التهاب الجُيوب الأنفيّة:


النصائح المنزلية

غالبًا ما تساعد العلاجات المنزلية على تخفيف وعلاج صداع الجيوب الأنفية غير الشّديد الذي لا تستمر أعراضه لأكثر من أسبوع، ويركز العلاج عمومًا على حصول المصاب على قسط من الراحة، والإكثار من شرب السوائل، وتناول مسكنات الألم، ومن العلاجات المنزلية التي يوصى بها لصداع الجيوب الأنفية ما يلي:

  • استنشاق البخار: يمكن أن يساعد استنشاق البخار على فتح الممرات والجيوب الأنفية، وبالتالي تخفيف الضغط والألم، وفيما يلي الخطوات اللازمة للعلاج:[٢]
  • اغلي بعض الماء واتركه ليبرد قليلاً.
  • صب الماء في وعاء كبير مقاوم للحرارة.
  • ضع وجهك على الوعاء.
  • غطِّ الرأس بمنشفة صغيرة.
  • خذ شهيقًا وزفيرًا ببطء من خلال الأنف.
  • تنظيف الأنف بمحلول ملحي: يمكن أن يساعد استخدام محلول الماء المالح على تخفيف احتقان الأنف، ولاستخدامه اتبع التعليمات التالية:[٣]
  • أضف كوبًا واحدًا (250 مل) من الماء المقطر في وعاء نظيف، وإذا كنت تستخدم ماء الصنبور فقم بغليه أولاً لتعقيمه، ثم اتركه يبرد حتى يصبح فاترًا.
  • أضف نصف ملعقة صغيرة (2.5 غرام) من الملح إلى الماء.
  • أضف نصف ملعقة صغيرة (2.5 غرام) من صودا الخبز.
  • صب كمية صغيرة من المحلول في راحة يدك.[٢]
  • استنشق الماء في فتحة أنفك بلُطف.[٢]



انتبه: يجب أن تستخدم الملح الخالي من اليود، وليس ملح الطّعام، لأنه يحتوي على مواد كيميائية أخرى.


  • المحافظة على رطوبة الجسم: يشمل ذلك الإكثار من شرب السوائل بما في ذلك الماء والعصير للمساعدة على تخفيف كقافة المخاط وتماسكه، ويُنصح بتجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين أو الكحول والتي يمكن أن تسبب الجفاف.[٤]
  • الحصول على قسط كافي من الراحة: يساعد ذلك الجسم على مكافحة العدوى وتسريع الشفاء، ويمكن للمصاب أثناء نومه وضع بعض الوسائد فوق بعضها ليتمكن من إبقاء رأسه مُرتفعًا، وهذا بدوره يساعده على التنفس براحة أكبر.[٤]
  • إضافة التوابل الحارّة إلى النظام الغذائي: يساعد تناول الأطعمة الغنية بالتوابل الحارّة على تنظيف الممرات الأنفية؛ إذ يمكن إضافة الفلفل الحار، أو الصلصة الحارة، أو الفجل الحار إلى الوجبة الغذائية.[٤]
  • تعزيز رطوبة الغرفة: يمكن استخدم أجهزة التّرطيب في الغرفة أثناء النوم لزيادة رُطوبة الهواء، والمساعدة على تقليل الضغط.[٤]


العلاجات الدوائية

في الواقع يكمُن علاج صُداع الرأس النّاتج عن التهاب الجُيوب الأنفيّة في علاج الالتهاب بحدّ ذاته، ففي طبيعة الحال يصف الطّبيب المضادات الحيوية التي تؤخذ عن طريق الفم إذا اشتبه في الإصابة بعدوى بكتيرية، ولعلاج التهاب الجيوب الأنفية الحاد يمكن أن تُصرَف المضادات الحيوية لتُؤخذ من 10 - 14 يومًا، علمًا أنه قد يستغرق علاج التهاب الجيوب الأنفية المزمن وقتًا أطول يتراوح بين 3 - 4 أسابيع،[٥] ويمكن لبعض الأدوية أن تساعد على علاج صداع الجيوب الأنفية الشديد الذي لم تُجدِ العلاجات المنزلية معه نفعًا، والجدول التالي يوضح لك أبزر هذه الأدوية وطريقة استخدامها والهدف منه:


نوع الدواء
أمثلة عليها
فائدة الدواء وأهم الإرشادات




بخاخات الكورتيزون







بيكوناز (Beconase)
تقلل هذه البخاخات الموصوفة من التهاب الأنف، وتساعد على تخفيف العطس، والحكة، وسيلان الأنف، وتُعد أكثر فاعلية في تقليل الأعراض على الرغم من أنها قد تستغرق من بضعة أيام إلى أسبوع بعد بدء استخدامها لملاحظة التحسن.



فلوناز (Flonase)
نازونيكس (Nasonex)
ناساكورت (Nasacort)




مسكنات الألم.[٦]



الباراسيتامول

يُمكن لهذه الأدوية أن تُسكّن الألم ولكن يُفضل عدم استخدام هذه الأدوية لأكثر من 10 أيام دون التحدث مع الطبيب.


البروفين







أدوية التريبتان (Triptans).






إيميتركس (Imitrex)، توسيمرا (Tosymra)





تؤخذ على شكل أقراص فمويّة، أو بخاخات أنف أو حقن، وتُستخدم هذه الأدوية لعلاج نوبات الصداع النصفي، وتعمل على تعزيز انقباض الأوعية الدموية، وسد مسارات الألم في الدماغ.






ماكسالت (Maxalt)
أميرج (Amerge)
أميرج (Amerge)
زوميغ (Zomig)
فروفا (Frova)
ريلباكس (Relpax)




الأدوية المضادة للغثيان
(تؤخذ عن طريق الفم).[٧]


موتيليوم (Motilium)


توصف عادةً نظرًا لاحتمالية الإصابة بالغثيان والتّقيؤ مع الصداع.


ريجلان (Reglan)
كومبازين (Compazine)


العلاجات الأخرى

يمكن أن يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي لعلاج التهاب الجيوب الأنفية المزمن، ويُعرف هذا الإجراء بجراحة الجيوب الأنفية الوظيفية بالمنظار (بالإنجليزية: FESS - Functional Endoscopic Sinus Surgery)، ويتطلب هذا الإجراء التخدير العام للمصاب؛ إذ يقوم الجراح بتوسيع الجيوب الأنفية باستخدام إحدى الطريقتين التاليتين:[٨]

  • إزالة بعض الأنسجة المسدودة.
  • نفخ بالون صغير في الجيوب الأنفية المسدودة ثم إزالته.


دواعي مراجعة الطبيب

قد يكون هناك حاجة إلى مراجعة الطبيب في حالات معينة لدى الأشخاص الذين يُعانون من صُداع الجيوب الأنفيّة، منها:[٩]

  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • وجود تورم يمكن الشعور به في الوجه؛ والذي يمكن أن يشير إلى تكوُّن خراج في الأنف.
  • إذا كان الألم لا يستجيب لأدوية الألم التي لا تستلزم وصفة طبية "OTC" مثل الإيبوبروفين.
  • إذا استمرت الأعراض لفترة أطول من 10 - 14 يومًا.

المراجع

  1. ^ أ ب "Sinus Headaches", clevelandclinic, 18/8/2020, Retrieved 21/5/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت Claire Sissons (23/2/2018), "What to do about a sinus headache", medicalnewstoday, Retrieved 21/5/2021. Edited.
  3. "Saltwater Washes (Nasal Saline Lavage or Irrigation) for Sinusitis", healthlinkbc, Retrieved 7/6/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث Jessica Dehler (12/1/2021), "Ten home remedies to relieve sinus pain and pressure", allinahealth, Retrieved 21/5/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Sinus headache", mountsinai, Retrieved 21/5/2021. Edited.
  6. Carol DerSarkissian (7/12/2020), "How to Treat Sinus Headaches", webmd, Retrieved 21/5/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Sinus headaches", mayoclinic, 21/4/2020, Retrieved 21/5/2021. Edited.
  8. "Sinusitis (sinus infection)", nhs, 2/2/2021, Retrieved 21/5/2021. Edited.
  9. Benjamin Wedro (11/2/2021), "Sinus Headache Pain, Symptoms, Treatments, Remedies, and Cures", medicinenet, Retrieved 21/5/2021. Edited.