هل شعرت يومًا بحرقة في الأنف عند استنشاق الهواء؟ إنَّ الشعور بألم وحرقة في الأنف عند استنشاق الهواء يعدّ شعورًا مزعجًا لكنّه ليس خطيرًا،[١] فما هي أسبابه؟ وما العلاجات الممكنة له؟


ما الأسباب الشائعة لألم وحرقة الأنف عند استنشاق الهواء؟

يحدث الشُّعور بالحرقة والإحساس بلسعة عند استنشاق الهواء نتيجة جفاف الغشاء المخاطيّ للأنف،[١] وهناك عدَّة أسباب شائعة لحرقة الأنف عند استنشاق الهواء ويجدر بالذكر ما يلي:


تغيُّر المناخ

يسبب المناخ الحار والجاف، والتَّعرض لتكييف الهواء لمدَّة طويلة، الشُّعور بالحرقة في الأنف؛ لأنَّ استنشاق الهواء الجاف الذي تنخفض فيه درجة الرطوبة يمكنه أن يجفف القنوات الهوائية مسببًا الإحساس بلسعة وألم في الأنف.[١]


نصائح لحرقة الأنف بسبب تغيُّر المناخ

اتِّبع النّصائح التّالية لتقليل ألم وحرقة الأنف:[٢]

  • قم بوضع وعاء من الماء في الغرفة لترطيب الهواء.
  • احرص على شرب كمية كبيرة من الماء لمنع جفاف الجسم عند التعرض للمناخ الحار والجاف.
  • استعمل محلول الملح لغسل الأنف، وتستطيع إحضاره من الصيدلية دون الحاجة لوصفة طبية.


الحساسية الموسمية

تعدّ الحساسية الموسمية، أو ما يعرف بحمى القش، من أسباب الشُّعور بالحرقة في الأنف عند استنشاق الهواء؛ وتحدث حمى القش عند تعرض الفرد إلى بعض المهيجات مثل الغبار، والعطور، وشعر الحيوانات الأليفة ويسبب ذلك التهاب في الغشاء المخاطيّ للأنف، كما يسبب الحكة والحرقة أثناء استنشاق الهواء.[٣]


نصائح للوقاية من حمى القش

اتِّبع النّصائح التّالية للوقاية من حمى القش:[٤]

  • احرص على تنظيف المنزل باستمرار وتأكد من عدم وجود مهيجات الحساسية.
  • تجنب مهيجات الحساسية قدر المستطاع.
  • قم بمراجعة الطَّبيب إذا كانت حمى القش تزعجك كثيرًا، فقد يساعدك الطَّبيب ويصف لك بعض من الأدوية لتخفيف الحساسية مثل مضادات الهستامين، أو حقن الحساسية.


التهاب الجيوب الأنفية

يسبب التهاب الجيوب حرقة في الأنف عند استنشاق الهواء؛ ويحدث التهاب الجيوب نتيجة التعرض لعدوى بكتيرية أو فيروسية مثل فيروس الإنفلونزا، أو نتيجة التدخين.[٢]


نصائح لتخفيف حرقة الأنف بسبب التهاب الجيوب

اتِّبع النّصائح التّالية لتقليل ألم وحرقة الأنف الناتج عن التهاب الجيوب:[٥][٦]

  • أقلع عن التدخين إن كنت مدخنًا.
  • استخدم بخاخ المحلول الملحيّ عدَّة مرّات في اليوم.
  • استخدم جهاز ترطيب الهواء لتقليل الشُّعور بالانزعاج.
  • تجنب التواجد في أماكن تحتوي على مواد قد تهيجك.
  • ارتدِ كمامة لحمايتك من استنشاق الدخان والغبار بحيث تغطي الفم والأنف.
  • احرص على توفير تهوية جيدة من خلال فتح النوافذ والأبواب، وذلك في حال تعرضك للدّخان.



قم بمراجعة الطَّبيب لتشخيصك ووصف العلاج المناسب لعدوى التهاب الجيوب خصوصًا إن كانت مزمنة، أمَّا التهاب الجيوب الحاد فعادةً تختفي الأعراض لوحدها من دون الحاجة إلى دواء.




الإصابة بالزُّكام

الزُّكام هوَّ عدوى تصيب الجهاز التنفسيّ يسببها الإصابة بالفيروس الأنفي (Rhinovirus)، ويعاني المصاب نتيجة لذلك بأعراض عديدة في الجهاز التنفسيّ أهمها الإحساس بالحرقة في الأنف وذلك نتيجة سيلان الأنف أو انسداده في الغالب يُشفى مرض الزُّكام لوحده.[٢]


نصائح عند الزُّكام

اتّبع النَّصائح التالية لتقليل الأعراض والشُّعور المزعج في الأنف عند الزُّكام:[٧]

  • احرص على شرب الكثير من السوائل.
  • استنشق بخار الماء، من خلال الاستحمام بماء ساخن أو وضع الماء الساخن في طبق واستنشاق بخاره.
  • قم باستشارة الصيدلاني في استخدام أحد مضادات الاحتقان التي لا تحتاج لوصفة طبية، للتَّغلب على انسداد الأنف.
  • استخدم جهاز ترطيب الهواء.


تناول بعض الأدوية

تسبب بعض الأدوية مثل البخاخ الأنفي وكذلك مضادات الاحتقان حدوث جفاف في الأنف، وبالتّالي الشُّعور بلسع وحرق عند استنشاق الهواء؛ حيثُ تحتوي بعضها على مواد كيميائيّة تسبب تهيج للأنف، لذلك من الضروري أن تستشير الطَّبيب أو الصيدلانيّ ليصف لك نوع مناسب أكثر ولا يحتوي على هذه المواد المزعجة والمهيجة.[١]



يسبب استنشاق المواد المخدرة أو العقاقير غير المشروعة جفاف الأنف والشعور بحرقة وألم مزمن فيه.





ما هيَّ الأسباب المزمنة لحرقة الأنف عند استنشاق الهواء؟

تسبب بعض الحالات المزمنة الشُّعور بلسع وحرقة في الأنف عند استنشاق الهواء، مثل التّعرض لإصابة في الرقبة، أو الرأس، أو الظهر مسببًا خدرًا أو تنميلًا في هذه المنطقة مما قد يؤدّي إلى الشُّعور بالحرقة والألم في الأنف عند استنشاق الهواء.[٦]


ما هيَّ الأسباب الخطيرة لحرقة الأنف عند استنشاق الهواء؟

قد يتطلب الشُّعور بحرقة في الأنف عند استنشاق الهواء مراجعة الطوارئ فورًا، وقد يحدث ذلك بفعل بعض الأسباب التي تعدّ خطيرة ومن أهمها:[٦][٨]

  • تناول وهضم مادّة كيميائية أو نباتية سامة أو فطر سام.
  • التّعرض للحرارة الشديدة وتسببها بحرق أنسجة الجلد.
  • حدوث سكتة دماغيّة عابرة (TIA)، وهيّ نوبة مؤقتة لبعض دقائق تسبب أعراضًا تشبه أعراض السكتة الدماغيّة، وقد تكون تحذيرًا للإصابة بالسكتة الدماغيّة فيما بعد، لذلك من المهمّ الوقاية واتخاذ الخطوات اللازمة لتجنبها.


ما مضاعفات حرقة الأنف عند استنشاق الهواء؟

قد تؤدّي حرقة الأنف عند استنشاق الهواء حدوث بعض المضاعفات التالية:[٦]

  • الشُّعور بألم مزمن ومستمر.
  • ظهور تقرحات في الجلد والتهابات جلدية.
  • السكتة الدماغية.


متى تجب مراجعة الطَّبيب؟

قم بمراجعة الطَّبيب إذا استمر معك حرقة الأنف عند التنفس وذلك لمدَّة أكثر من أسبوع واحد مع ظهور أحد الأعراض التالية عليك:[١]

  • مواجهة صعوبة في التنفس.
  • الصداع.
  • ألم الحلق.
  • نزيف الأنف.
  • الإغماء.
  • الإحساس بالدوار والدوخة.
  • الحمّى وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • ظهور الجفاف في مكان آخر في الجسم مثل العيون، أو الفم، أو الأعضاء التناسلية.


هل حرقة الأنف من علامات الإصابة بكوفيد-19؟

يمكن أن يكون الشُّعور بحرقة الأنف من أعراض الإصابة بكوفيد-19 ولكنّ لا يعدّ من الأعراض الشائعة، حيثُ تمّ تسجيل ذلك أثناء القيام ببعض الدراسات، وبالتّالي ليس واضحًا بعد مدى تكرار وظهور حرقة الأنف كعرض شائع للإصابة بكوفيد-19.[٩]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "Nose Burning: 6 Main Causes and How to Stop It", tuasaude, Retrieved 7/12/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Causes and treatments of a burning sensation in the nose", medicalnewstoday, Retrieved 7/12/2021. Edited.
  3. "Difficulty Breathing Through Nose, Itching Or Burning, Nasal Congestion And Pain Or Discomfort", medicinenet, Retrieved 7/12/2021. Edited.
  4. "Hay Fever (Allergic Rhinitis)", medicinenet, Retrieved 7/12/2021. Edited.
  5. "Sinusitis", mountsinai, Retrieved 7/12/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث "Nose Burning Sensation", healthgrades, Retrieved 7/12/2021. Edited.
  7. "How to find the best cold medicine", medicalnewstoday, Retrieved 7/12/2021. Edited.
  8. "Transient ischemic attack (TIA)", mayoclinic, Retrieved 8/12/2021. Edited.
  9. "Is a Nose Burning Sensation a Symptom of COVID-19?", healthline, Retrieved 8/12/2021. Edited.